احتجاجات وإضراب عن الطعام.. “أساتذة الشهادات” يصعّدون ضد الوزارة

احتجاجات وإضراب عَنْ الطعام.. “أساتذة الشهادات” يصعّدون ضد الوزارة

الأحد 28 فبراير 2021

أعلنت التنسيقية الوَطَنِية لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية حاملي الشهادات عَنْ خوض أشكال احتجاجية نوعية وغير مسبوقة ابتداء من يوم غد الاثنين، احتجاجا عَلَى وِزَارَة التربية الوَطَنِية، وعدم الاستجابة لمطالبها.
وَتَتَضَمَّنُ هَذِهِ الخطوات التصعيدية احتجاجات متمركزة بالرباط ابتداء من يوم 15 مارس، مصحوبة بإضراب مفتوح عَنْ الطعام، مَعَ إضرابات عَنْ العمل، وحمل الشارات الحمراء، فَضْلًا عَنْ أشكال أخرى سَيَتِمُ تحديدها لَاحِقًا.
وتَنْطَلِق احتجاجات حاملي الشهادات غدا بخوض إضرابات جزئية طيلة الأسبوع، عبر التوقف عَنْ العمل والمكوث فِي الأقسام ساعتين فِي الحصة الصباحية وساعتين فِي الحصة المسائية.
كَمَا سيرتدي حاملو الشهادات بِوِزَارَةِ التربية الوطني الشارات الحمراء خِلَالَ الإضراب الجزئي، وكذا خِلَالَ ساعات العمل، طيلة هَذَا الأسبوع الاحتجاجي الأول، فِي حين سَيَتِمُ تحديد الأشكال الاحتجاجية للأسبوع الثاني فِيمَا بعد.
وجددت التنسيقية مطالبتها وِزَارَة التربية الوَطَنِية بالالتزام باتفاق 21 يناير 2020، حول ملف حاملي الشهادات وباقي الملفات العالقة، والتعجيل بتسوية هَذَا الملف الَّذِي طال أمده تسوية شاملة وعادلة.
وإِعْتَبَرَت التنسيقية أن تعاطي الوزارة غير مسؤول تجاه النداءات المتكررة، وَالَّتِي دامت مُنْذُ يناير 2016، مسجلة تنصلها من الاسفاق السابق، وعدم إبداء أي إرادة لرفع الحيف والظلم عَنْ جميع حاملي الشهادات بقطاع التربية الوَطَنِية، فَضْلًا عَنْ نهج سياستَيْ التعنت والإقصاء، عوض فتح باب الحِوَار.
وَأَكَّدَت التنسيقية أنها ستستمر فِي الاعتصام المتمركز بالرباط والإضراب عَنْ الطعام إِلَى أن يتم رفع كافة أشكال الحيف عَنْ جميع موظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية حاملي الشهادات، عبر الالتزام باتفاق 21 يناير 2020، وتمكين جميع المتضررين من حقهم العادل والمشروع فِي الترقية وتغيير الإطار عَلَى غرار الأفواج السابقة.
وجددت مطالبة الحكومة ومعها وِزَارَة التربية الوَطَنِية بتسوية ملف حاملي الشهادات، محملة الجهات المسؤولة جميع تبعات هَذَا التعنت واللامبالاة فِي الاستجابة الفورية لِجَمِيعِ المطالب.
كَمَا ناشدت التنسيقية كافة الإطارات النقابية وعموم القوى الحية إِلَى تجديد تَقْدِيم كافة أشكال الدعم والمساندة، خاصة فِي هَذِهِ الظرفية الحرجة والصعبة الَّتِي يمر مِنْهَا الملف، منددة بكافة أشكال التضييق الَّتِي تمارسها الوزارة الوصية عَلَى عموم المضربين والمضربات، عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واللجوء للغة القمع والتنكيل الممنهجين فِي حق المحتجين السلميين.

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى