اتفاق 14 يناير 2023.. انتقادات تمس الشكل والمضمون

.
بِمُجَرَّدِ إعلان خبر توقيع محضر اتفاق بَيْنَ الحكومة
والنقابات التعليمية يوم السبت 14 يناير 2023 اختلطت الآراء بَيْنَ مرحب بالاتفاق
الجديد ورأي آخر يعبر عَنْ خيبة أمل وَأَن الاتفاق لَا يحمل أي مكتسبات جديدة باستثناء
الحديث عَنْ حل ملفات فئوية محدودة وغير شاملة لمختلف الأطر العاملة بقطاع التربية
الوَطَنِية.
فئات تعليمية خارج إطار الاتفاق
وسط غضب عدد کَبِير من نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم المنتسبين
لبعض الأطر وَخَاصَّةً أساتذة التَّعْلِيم الثانوي والتأهيلي المقصيون مِنِ الدَّرَجَةِ الجديدة
وأطر الإدارة التربوية خريجي مسلك الإدارة بالمراكز الجهوية اللَّذِينَ عبروا عَنْ ندمهم
عَنْ ولوج هَذَا الإطار الَّذِي أفقدهم أقدميتهم فِي الدرجة وعبر الجميع عَنْ استيائهم من
إقصائهم من الاتفاق المعلن عَنْهُ والموقع بَيْنَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وأربع نقابات
تعليمية معتبرين أَنَّهُمْ سيكونون ضحايا جدد للنظام الأساسي الجديد فِي حالة إقراره
بِهَذَا الشكل بَلْ ذهب العديد مِنْهُمْ إِلَى الدعوة لتأسيس تنسيقيات فئوية تعبر عَنْ مطالبهم
وتنزل إِلَى ساحة الاحتجاجات للضغط عَلَى الوزارة لِتَحْقِيقِ مطالبها.
اتفاق لَا يحمل جديدا
استغرب عَدَدُُ مِنَ المتابعين من توقيع النقابات
التعليمية عَلَى محضر الاتفاق مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية مؤكدين أن هَذَا الأَخِير لَا
يحمل جديدا باستثناء إتاحة الترقية إِلَى الدرجة الممتازة بِرَسْمِ 2023 بِالنِسْبَةِ
للمحالين عَلَى التقاعد بِالتَّعْلِيمِ الإبتدائي والثانوي الاعدادي والملحقين وَتَسَاءَلَ عدد
کَبِير من المنتقدين عَنْ سبب توقيع النقابات عَلَى اتفاق سبق لَهُمْ رفضه فِي دجنبر الماضي
والتهديد باللجوء لِكُلِّ الأشكال الاحتجاجية.
اتفاق كسابقيه لَنْ يجد طريق التطبيق
عبرت نسبة كبيرة
من منتقدي الاتفاق الجديد عَنْ شكوكهم بِشَأْنِ تَطْبِيق هَذَا الاتفاق مؤكدين أن الحكومات
المتلاحقة وقعت اتفاقات دُونَ أَنْ تفي بوعودها وَخَاصَّةً اتفاق 26 أبريل 2011 واتفاقات
أُخْرَى وقعها وزراء التَّعْلِيم المتعاقبين دُونَ أَنْ يتم تطبيقها عَلَى أرض الواقع وَأَن هَذَا
الاتفاق الجديد لَنْ يخرج عَنْ القاعدة وَأَن نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم قَد فقدوا الثقة فِي
الوعود الحكومية وأصبحوا يتوجسون مِنْ أَيِّ اتفاق.
نقابة ترفض التوقيع عَلَى محضر الاتفاق
أَعْلَنَتْ نقابة
الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FNE الجناح
الديمقراطي عَنْ رفضها التوقيع عَلَى محضر الاتفاق بَيْنَ الحكومة والنقابات التعليمية
يوم 14 يناير 2023 معتبرة أن الاتفاق الحالي لَا يَتَضَمَّنُ أي جديد وَأَن مضامينه مجهولة و
أن النقابات توصلت بمحضر الاتفاق ليلة الجمعة وتوجهت يوم السبت إِلَى مقر رئاسة الحكومة
مِنْ أَجْلِ التوقيع وإِعْتَبَرَت النقابة أن هَذَا الأمر غير مقبول عَلَى الإطلاق منبهة إِلَى أَنَّ
مَا جرى لَا يحترم الحِوَار القطاعي ويضرب مصداقيته.
موقع متمدرس – ….

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *