اتفاقية شراكة بين مديرية عين الشق ومؤسسة بوكلاند في إطار تفعيل مقتضيات القانون الإطار

 
فِي إِطَارِ تنزيل
مقتضيات القانون الإطار 51.17 وتحديدا المشروع السابع عشر المتعلق بتعزيز تعبئة
الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية ضمن المجال الثالث “حكامة المنظومة
والتعبئة”، وَفِي سياق
انفتاحها عَلَى كل المتدخلين والشركاء لِضَمَانِ  مساهمتهم الفعلية فِي تنزيل المشاريع الإصلاحية
للوزارة، وقعت الأستاذة لطيفة لماليف المديرة الإقليمية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية
والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي بِعَمَالَةِ مقاطعة عين الشق والسيد
مدير مؤسسة بوكلاند للنشر والتوزيع، زوال يوم الثلاثاء 23 مارس 2021 بمقر قاعة
التكوينات “ابن المقفع” التابعة للمديرية، اتفاقية شراكة وتعاون تهدف
اساسا إِلَى مأسسة وتعزيز التعاون بَيْنَ الطرفين مِنْ أَجْلِ الارتقاء بتعليم وتعلم اللغة الإنجليزية،
وَذَلِكَ بحض
ور السيد  مُفَتِّش مادة اللغة الإنجليزية بالسلك الثانوي التأهيلي،
والسيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح، والسيدات والسادة مديرات ومديري بعض المؤسسات
التعليمية، وعدد من أساتذة اللغة الإنجليزية بِالمُدِيرِيَةِ، بالإِضَافَةِ إِلَى السيد المدير
التربوي لمؤسسة بوكلاند بمعية الأطر الإدارية للمُؤَسسَة الشريكة، وبعض ممثلي وسائل
الإعلام.



وبمقتضى هَذِهِ الاتفاقية الَّتِي
ستمتد ثلاث سنوات، تلتزم المديرية الإقليمية بتقديم التسهيلات الضرورية لأطر
المؤسسة وتعبئة مختلف الموارد والوسائل الممكنة لدعم وتفعيل مقتضيات هَذِهِ الاتفاقية
ميدانيا، كَمَا تلتزم المديرية بموجب هَذِهِ الاتفاقية بوضع رهن إشارة المؤسسة فضاءاتها
لتمكينها من تنظيم الدورات والورشات التكوينية والأَنْشِطَة التربوية والثقافية
الموجهة لِفَائِدَةِ أساتذة اللغة الإنجليزية والتلاميذ المستهدفين.



من جهتها، تلتزم مؤسسة بوكلاند بتنظيم
دورات تكوينية لِفَائِدَةِ أساتذة اللغة الإنجليزية لدعم قدراتهم وكفاياتهم، وتقديم
الدعم التربوي لِفَائِدَةِ تلاميذ السلك الثانوي الإعدادي والتأهيلي، وتنظيم تظاهرات
إقليمية فِي فن الخطابة باللُّغَةِ الإنجليزية، إِلَى جانب ذَلِكَ، تتعهد بوكلاند بدعم المؤسسات
التعليمية بالكتب والمراجع اللازمة وفق الامكانات المتاحة والممكنة، لتمكين
التلاميذ من دعم تعلماتهم الدراسية بالإِضَافَةِ إِلَى تعبئة الموارد البشرية والمالية
الضرورية لتنزيل برنامج العمل.



وَفِي كلمة لَهَا بالمناسبة، أشادت المسؤولة
الإقليمية للوزارة، بالقيمة الَّتِي تكتسيها هَذِهِ الشراكة مِنْ أَجْلِ الارتقاء باللُّغَةِ
الإنجليزية دَاخِل المنظومة التربوية، مشيرة فِي العرض الرقمي الَّذِي استعرضته، إِلَى السياق
العام لِهَذِهِ الاتفاقية ثنائية الأطراف وَالَّتِي تأتي تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار
51.17 لاسيما المشروع المندمج الثامن الهادف إِلَى تطوير النموذج البيداغوجي فِي شقه
المتعلق بتعزيز التحكم فِي اللغات الأجنبية، وَالَّذِي يعد واحدا من المشاريع الملتزم
بِهَا أَمَامَ أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بعد ذَلِكَ قدمت السيدة
المديرة الإقليمية بِطَاقَة تفصيلية عَنْ مضامين الاتفاقية وَالَّتِي ستساهم فِي دعم جهود
المديرية فِي مجال  تكوين أساتذة اللغة
الانجليزية للرفع من كفاياتهم وتطوير أدائهم المهني بِمَا يضمن النجاعة و الجودة،
مِمَّا سينعكس إيجابا عَلَى تحسين تلقينها للمتعلمات والمتعلمين، مبرزة بِأَنَّ إتقان
اللغات الأجنبية سيساهم لَا محالة  فِي
الارتقاء الدراسي للتلميذ وتيسير اندماجه فِي المسار المهني، مشيرة إِلَى  أن الاتفاقية ستخضع لعملية التتبع والتقييم من
خِلَالَ تشكيل لجنة مشتركة لتتبع أجرأة مضامينها عَلَى أرض الواقع حَتَّى تحقق أهدافها
المرجوة.
من جانبه عبر  كل من السيد الرئيس المدير العام لمؤسسة بوكلاند
والسيد المدير التربوي للمُؤَسسَة، عَنْ سعادتهم بالعمل إِلَى جانب المديرية الإقليمية من
أجل تحقيق الأهداف المنشودة، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ تسطير برنامج عمل لتأطير أساتذة اللغة
الإنجليزية بالقطاعين العام والخاص، وإقامة تظاهرات ومسابقات ثقافية، وتنظيم رحلات
نَحْوَ بريطانيا لِفَائِدَةِ بعض التلاميذ المتميزين، بالإِضَافَةِ إِلَى دعم مكتبة مؤسستين
عموميتين سنويا بأزيد من 400 كتاب ومنجد من اختيار المديرية الإقليمية.
من جهته ثمن الأستاذ حميد القوسي
مُفَتِّش مادة اللغة الانجليزية بالسلك الثانوي التأهيلي، القيمة المضافة الَّتِي ستشكلها
الاتفاقية، مستحضرا أهمية التكوينات الإشهادية فِي دعم القدرات اللغوية لِهَيْئَةِ
التدريس العاملين بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية العمومية والخصوصية

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى