إيجابيات وسلبيات التكوين المهني

.

إيجابيات وسلبيات التكوين المهني

تعتبر مؤسسة التكوين المهني مِنْ بَيْنِ المؤسسات التعليمية الَّتِي تلقى إقبالا من قبل الشباب، اللَّذِينَ يرغبون فِي الوُلُوج لسوق الشغل والحصول عَلَى وظيفة أحلامهم. توفر مؤسسات التكوين المهني OFPPT التكاوين والتداريب الميدانية كَمَا توفر الدروس النظرية فِي مجموعة من التخصصات المطلوبة فِي سوق الشغل. فِي الموضوع اسفله سنتطرق للتفصيل فِي إيجابيات وسلبيات التكوين المهني.
إطلع عَلَى موضوع كيفية التسجيل فِي التكوين المهني 

سلبيات التكوين المهني ofppt

سلبيات التكوين المهني OFPPT رغم ان التكوين المهني يعتبر من المؤسسات الَّتِي تحتضن نسبة كبيرة من الشباب المغاربة حاملي شهادة البكالوريا والعاطلين عَنْ العمل وَكَذَا اللَّذِينَ يريدون تطوير مهاراتهم والحصول عَلَى تكوينات متعددة إلَّا انه يعاني من عدة مشاكل فِي المقابل وله سلبيات عديدة. وَمِنْ اهم سلبياته نذكر:

تخصصات لَا تلائم سوق الشغل

التكوينات المتوفرة فِي المؤسسة لَا تستجيب لحاجيات سوق الشغل الاقتصادية والاجتماعية لَا كَمَا وَلَا. والدليل عَلَى ذَلِكَ انخفاض عدد المتخرجين من مؤسسات OFPPT فِي سوق الشغل بالمغرب.
توجد مجموعة من التخصصات فِي التكوين المهني يمكن ان نقول لَا جدوى مِنْهَا حَيْتُ لَا ينتظر المتخرجين مِنْهَا والحاصلين عَلَى دبلومها سوى البطالة فِي الأَخِير. وتعتبر تخصصات خاملة فِي السوق الاقتصادية والاجتماعية. من جهة أُخْرَى فمجموعة من المهن والحرف تفتقد وتحتاج لكفاءات مهنية ويد عاملة متخصصة وهذه التخصصات نجدها غائبة فِي التكوين المهني.

تخصصات لَا فائدة مِنْهَا

عدم استجابة أَوْ ملاءمة سوق الشغل وعروض العمل والشهادات المحصل عَلَيْهَا من التكوين المهني بالشكل المطلوب. زيادة عَلَى وجود تخصصات وشعب لَا فائدة مِنْهَا وَلَا يمكن للمتخرج مِنْهَا ان يجد وظيفة رغم حصوله عَلَى دبلوم التكوين المهني لضعف الطلب عَلَى التخصص الَّذِي حصل فِيهِ عَلَى الدبلوم.
ارتفاع معدل البطالة فِي صفوف المتخرجين من التكوين المهني بثلاثة أضعاف لحاملي شواهد التَّعْلِيم العالي.

آفاق متابعة دراسة محدودة

غياب آفاق متابعة وإتمام الدراسة فِي التخصص حَيْتُ لَا يمكن قبول الوُلُوج لسلك الاجازة المهنية إلَّا بتوفر شروط صعبة أحيانا. حَيْتُ مُدَّة التكوين باك +2 فَقَطْ. بعد الحصول عَلَى دبلوم التكوين المهني يرغب الكثير من المتخرجين فِي إتمام دراستهم والتسجيل فِي سلك الإجازة المهنية فِي التخصص الَّذِي اتموا فِيهِ التكوين. لكن شروط الوُلُوج لِهَذَا السلك فِي التكوين المهني مجحفة احيانا وصعبة، كَمَا ان المقاعد تكون محدودة فِي غالب التخصصات او جلها.

الفكرة السلبية الشائعة حول OFPPT

مَا زَالَتْ الفكرة السلبية المنتشرة حول التكوين المهني بأنه مؤسسة يلجأ إِلَيْهَا فَقَطْ الشباب الغير مؤهلين أكاديميا تسود فِي المجتمع المغربي. يعتقد الكثير من الناس بِأَنَّ مؤسسة التكوين المهني هِيَ أخر أمل لمن لَا أمل لَهُ فِي التَّعْلِيم العالي وأنه لَا يلج إِلَيْهِ إلَّا الَّذِي لس لَدَيْهِمْ تعليمي أكاديمي.

دبلوم OFPPT غير معتمد

الشهادة او دبلوم التكوين المهني غير معتمد دوليا أي ان الحاصل عَلَى هَذَا الدبلوم لَا يمكنه العمل مِنْ خِلَالِهِ فِي الخارج. آفاق التكوين المهني بِالنِسْبَةِ للعمل خارج المَغْرِب منعدمة وَلَا يعترف بِهِ فِي الدول الأخرى كشهادة.

فرص توظيف أقل

الكثير من أرباب الشركات والمؤسسات يفضلون توظيف خريجي الجامعات ويعطونهم الأولوية عَلَى غرار خريجي مؤسسات التكوين المهني.

انعدام المرونة المهنية خريجي OFPPT

يكون الطلبة المتخرجين من التكوين المهني متخصصين فِي مجال محدد ومهنة معينة وَلَا يتمتعون بالمرونة الكافية. فِي حين ان المهنية فِي العمل تتطلب تمتع الموظف بالمرونة والليونة الكافية للقيام بمجموعة من المهام فِي نفس الوقت.
إطلع عَلَى موضوع منحة التكوين المهني OFPPT

مُسْتَوَى تعليمي متدن للمتدربين

يكون المُسْتَوَى التعليمي والأكاديمي لمتدربي التكوين المهني متدني غَالِبًا. وهذا مَا يجعل ارباب العمل وأصحاب الشركات يوظفون أصحاب شهادات التَّعْلِيم العالي بدل خريجي التكوين المهني.
موضوع مهم إصلاح وتأهيل التكوين المهني وإنعاش الشغل

إيجابيات التكوين المهني

رغم السلبيات وعيوب التكوين المهني إلَّا ان ايجابياته كثيرة ومتعددة. وتصب هَذِهِ الإيجابيات فِي الغرض الَّذِي تمَّ من أجله إحداث مؤسسات التكوين المهني فِي مجموعة من المدن المغربية. تمَّ تأسيس وانشاء مؤسسات التكوين المهني OFPPT بالمغرب مِنْ أَجْلِ إدماج الشباب المغاربة فِي سوق الشغل وتلبية حاجات السوق الاقتصادية والاجتماعية من اليد العاملة والكفاءات المهنية.
الغرض من إحداث مؤسسة التكوين المهني تَوْفِير فرص الشغل للشباب المغاربة سَوَاء العاطلين عَنْ العمل او المنقطعين عَنْ الدراسة. ويتم تَوْفِير التكوين والتأهيل لهؤلاء الشباب فِي مجموعة من التخصصات والشعب. بالإِضَافَةِ لذلك فالتكوين المهني يتيح الفرصة للمتخرجين مِنْ أَجْلِ التكوين ومتابعة الدراسة للشباب الحاصلين وَكَذَا الغير الحاصلين عَلَى شهادة البكالوريا. من إيجابيات التكوين المهني نذكر:

الحصول عَلَى دبلوم التكوين المهني

يتيح امتلاك دبلوم التكوين المهني فِي أحد التخصصات الموجودة فِي التكوين المهني فرصا آفاقا كثيرة للشباب مِنْ أَجْلِ الوُلُوج لسوق الشغل والحصول عَلَى العمل المراد فِي أسرع وقت وبليونة أكثر.
أَصْبَحَ الإقبال عَلَى مؤسسات التكوين المهني متزايدا كل سنة. حَيْتُ أَصْبَحَ لدبلوم التكوين مكانة وقيمة مهمة فِي الملف الشخصي لحامله وَهُوَ قيمة مضافة وازنة بِالنِسْبَةِ للسيرة الذاتي لأي متخرج. ويسهل عَلَيْهِ الحصول عَلَى العمل الَّذِي يرغب فِيهِ بِشَكْل أسرع وبسهولة.

امتلاك مهارات وخبرات كثيرة

تسعى مؤسسة التكوين المهني بِالدَّرَجَةِ الأُوْلَى لإكساب المتدربين والمتدربات بِهَا مجموعة من المهارات المهنية والمعارف النظرية والمؤهلات الَّتِي ستساعدهم فِي المستقبل عَلَى الوُلُوج والاندماج فِي سوق الشغل بسهولة وَأَن يكونوا محترفين فِي تخصصاتهم.
كَمَا يتيح التكوين المهني مِنْ خِلَالِ تداريب الَّتِي يوفرها للمتدربين صقل مهاراتهم والحصول عَلَى مهارات جديدة واكتساب تجارب مهنية عَنْ طَرِيقِ التدريب فِي مؤسسات والاحتكاك بسوق الشغل.
المتدرب او المتدربة فِي التكوين المهني Stagiaire يكتسب كذاك مهارات التواصل والتفاعل بِشَكْل سريع فِي محيطه فَضْلًا عَنْ تنمية شخصيته وتعزيز الثقة بالنفس والاعتماد عَلَيْهِ.

توفر تخصصات كثيرة وعديدة

تحدث مؤسسة التكوين المهني تخصصات جديدة كل عام عَلَى حَسَبَ متطلبات سوق الشغل. وتقوم بتحديث نظامها التكويني ليواكب مستجدات المجال التعليمي بالعالم. تسعى مؤسسة التكوين المهني لتوفير التخصصات والشعب الأكثر طلبا فِي سوق الشغل لدمج أكبر عَدَدُُ مِنَ المتخرجين فِي سوق العمل الاجتماعية والاقتصادية فِي المَغْرِب.
تتوفر مؤسسة التكوين المهني عَلَى تخصصات وشعب تغطي جميع المجالات والقطاعات الفلاحية الاقتصادية والاجتماعية والصناعية والخدماتية والسياحية وغيرها.
يعد التكوين المهني فرصة ثانية وأملا كَبِيرًا بِالنِسْبَةِ للشباب المنقطعين عَنْ الدراسة. والذين فقدوا الامل فِي الحصول عَلَى عمل فِي المجال الَّذِي يريدونه. فهو يوفر لَهُمْ التكوين فِي تخصصات عديدة إِبْتِدَاءً مِنْ السلك الإعدادي وَحَتَّى المنقطعين عَنْ الدراسة فِي سن مبكر، بإمكانهم الحصول عَلَى تكوين فِي هَذِهِ المؤسسة.
تعرف واكتشف الشعب الجديدة فِي التكوين المهني

اختيار التخصص المراد

يمكن للمتدربين والمتدربات الراغبين فِي الوُلُوج لمكتب التكوين المهني OFPPT إختيار التخصص المرغوب بِهِ مِنْ بَيْنِ تخصصات عديدة. فَضْلًا عَلَى انه يمكن للمترشح ان يطلع عَلَى مواد التخصصات بالتفاصيل. والحصول عَلَى معلومات أدق عَنْ أي تخصص كن اجل ان يختار التخصص الَّذِي يناسبه ويطمح للعمل فِيهِ مستقبلا.
إطلع عَلَى موضوع تقني متخصص فِي كتابة الإدارة

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici taalmema

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *