إنقاذ غريق المستوى الثالث مرجع المفيد في اللغة العربية المنهاج الجديد

أصيب حسن فِي حادثة سير، وخرج من المستشفي مشلول الساقين يستعين عَلَى السير بعكازين. لكنه برغم إعاقته كَانَ تلميذا مجدا، يخض فِي غالب الأحيان عَلَى الرتب الأُوْلَى، وَكَانَ طفلا نشيطا، أصرعلى أن يتعلم السباحة، لأنها تناسب طبيعته الخَاصَّة. اضطحبه والده إِلَى ناد قريب، حَيْتُ صار يقضي وقت فراغه فِي التمرين عَلَى السباحة، حَتَّى صار سباحا ماهرا.

وذات يوم من أيام فصل الربيع، نظمت المدرس رحلة إِلَى أحد الأنهار، وعندما وَصَلَتْ الحافلة إِلَى النهر اندفع الأولاد فِي سعادة يجرون ويقفزون. خلع سعيد ثيابه وَقَالَ لزملائه: «هيا نعبر النهر!» فصاح فيهم حسن محذرا: « لَا تسبحوا فِي النهر، إِنَّهُ شديد الخطورة، سيجرفكم تياره القوي، أنظروا ماذا كتب عَلَى تلك الوحة.» التقت التلاميذ إِلَى اللوحة وقرؤوا عَلَيْهَا: «السباحة ممنوعة فِي النهر.»
أحجم التلاميذ عَنْ السباحة فِي النهر، لكن سعيدا خلع ثيابه وأرتمى فِي النهر، ثُمَّ أخذ يسبح مبتعدا عَنْ الضفة، وزملاؤه يتصايحون فِي سعادة وسرور، وحسن يراقبه فِي قلق وانتباه. وَفِي منتصف المسافة توقف سعيد عَنْ السباحة وكلت ذراعاه، فأخذ يتخبط فِي الماء، يظهر ثُمَّ يختفي حَتَّى خارت قوته وأحس بالخطر، فحاول أن يعود إِلَى الضفة لكن التيار جرفه بَعِيدًا.
وقف التلاميذ ينظرون فِي خوف وحيرة، ثُمَّ تعالت أصواتهم: «إِنَّهُ يغرق… إِنَّهُ يغرق… النجدة!… النجدة! …» وإنهم لكذلك إِذَا حسن وبلا تردد، يخلع ملابسه ثُمَّ يلقي بنفسه فِي الماء، وينزلق انزلاق السهم، يسبح حَيْتُ هبط الغريق، فهبط وراءه. واندفع يشق العباب بأقصى سرعة، مكنته مهارته فِي العوم من الوصول إِلَى سعيد الَّذِي أوشك عَلَى الغرق.
وما هِيَ إلَّا لحظة حَتَّى انفرج عنهما الماء، فإذا حسن يمسك سعيدا من ذراعه، ويرفع وجهه فَوْقَ صفحة الماء ويسبح عائدا بِهِ إِلَى الضفة. تجمع التلاميد يشاهدون هَذَا العمل البطولي بدهشة وإعجاب، ولما أنقذ الغريق أندفعوا نَحْوَ حسن يحتضنونه ويقبلونه ويصفونه بالبطل الشجاع.

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى