إطلاق مشروع تحسين خدمات المياه ببعض المؤسسات التعليمية بالعالم القروي

.
تمَّ اليوم الخميس 24 يونيو 2021 بمقر اللجنة الوَطَنِية للتربية والعلوم والثقافة بالرباط، توقيع مذكرة تفاهم، من لدن
كل من السيد جمال الدين العلوة، الأمين العام للجنة الوَطَنِية للتربية والعلوم
والثقافة بالمملكة المغربية، والسيد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية
والتَّكْوين لِجِهَةِ الرباط-سلا-القنيطرة، والدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام
لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، تروم تكريس التعاون
المشترك بغية تنفيذ مشروع الإيسيسكو لِتَحْسِينِ خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة فِي
المدارس الريفية فِي العالم الإسلامي، الَّذِي سينفذ فِي مرحلة أولى بالمملكة المغربية
لِيَكُونَ نموذجاً يُحتذَى بِهِ فِي باقي الدول
.



وَيَهْدِفُ
هَذَا المشروع بالأساس إِلَى مساعدة الدول الأعضاء عَلَى تنفيذ مشاريعها فِي المدارس
الموجودة بالمناطق النائية، بغية إتاحة الاستفادة لِجَمِيعِ المتعلمين اللَّذِينَ يتابعون
دراستهم بِهَا، ولاسيما الإناث مِنْهُمْ، من الماء الشَّرُوب وخدمة الصّرف الصحي
والنظافة
.
وَخِلاَلَ
كلمة ألقاها بِهَذِهِ المناسبة، أعرب السيد جمال الدين العلوة، عَنْ شكره لمنظمة
الإيسيسكو عَلَى المجهود المبذول خاصة فِيمَا يَتَعَلَّقُ بالتصدي لجائحة كورونا، وَأَكَّدَ عَلَى
أهمية هَذَا المشروع سيهم المؤسسات التعليمية الموجودة بالمناطق القروية، ولاسيما
تِلْكَ التابعة لِجِهَةِ الرباط-سلا-القنيطرة، مشيرا إِلَى أَنَّهُ سَيَتِمُ تعميمه تدريجيا ليشمل
عَدَدًا آخر من المناطق بالمملكة، وسيكون نموذجا يحتذى بِهِ بالدول الأعضاء
.



وَمِنْ
جهته، أَكَّدَ الدكتور عبد الإله بنعرفة، عَلَى أهمية إتاحة مياه الشرب وخدمات الصرف
الصحي والنظافة للأطفال بالمدارس، كَمَا أَكَّدَ عَلَى أَنَّهُ مِنْ أَجْلِ تمكين أكبر عدد ممكن من
الدول الأعضاء من الاستفادة مِنْهَا، تسعى الإيسيسكو إِلَى مزيد من التعاون مَعَ المنظمات
الدولية والمؤسسات المانحة وجميع المؤسسات الأخرى المتخصصة فِي هَذَا المجال لتبنّي
هَذِهِ المشاريع والمساهمة فِي تمويلها
.



من
جانبه، نوه الأستاذ محمد أضرضور، بالمبادرة الَّتِي تأتي فِي إِطَارِ معاضدة جهود الوزارة
لتجهيز المؤسسات التربوية القروية مشيرا إِلَى أَنَّ الجهات المغربية الوصية قَد بذلت مجهودا
كَبِيرًا فِي هَذَا المجال. كَمَا أَكَّدَ عَلَى أن هَذَا المشروع يندرج ضمن استراتيجية جلالة
الملك نصره الله المنفتحة عَلَى القارة الافريقية، مذكرا بِأَنَّ هَذَا المشروع سَوْفَ يَعْتَمِدُ
عَلَى تكنولوجيات وحلول مبتكرة تحافظ عَلَى البيئة وتراعي الاستغلال الأمثل للموارد
المائية
.
وأعطى
د. رحيل قمر، رَئِيس قطاع العلوم والتكنولوجيا بالإيسيسكو، فِي مداخلته فكرة عامة عَنْ
المشروع وأهدافه، كَمَا أَشَارَ إِلَى استعداد المنظمة للتعاون مَعَ اللجنة الوَطَنِية فِي
مشاريع أُخْرَى تخص ريادة الأعمال والعلوم الفضائية. كَمَا أَشَارَ إِلَى أَنَّ نجاح المشروع فِي
المملكة المغربية سيكون انطلاقة وحافزا لنجاحه فِي دول أُخْرَى
.   



وَقَد
حضر هَذَا الحفل، بعض أعضاء اللجنة الوَطَنِية المغربية ورؤساء الشعب بأمانتها العامة،
بالإِضَافَةِ إِلَى الدكتور رحيل قمر، رَئِيس قطاع العلوم والتكنولوجيا والفريق العامل
مَعَهُ، والسيدة زينب العراقي المشرفة عَلَى الأمانة العامة للجان الوَطَنِية والمؤتمرات
.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *