إدراج مجموعة من الأدوية المتعلقة بعلاج ضعف الإنجاب ضمن تغطية التأمين الصحي الإجباري

إدراج مجموعة من الأدوية المتعلقة بعلاج ضعف الإنجاب ضمن تغطية التأمين الصحي الإجباري

الأحد 30 ماي 2021
أَكَّدَ وَزِير الصحة خالد آيت الطالب أن ضعف الخصوبة لَدَى الأزواج، مشكل حقيقي يتطلب التزاما جادا ودعما كاملا من كافة الفاعلين لِتَعْزِيزِ الجهود المبذولة من قبل الوزارة الوصية مِنْ أَجْلِ تلبية احتياجات الأزواج الراغبين فِي الإنجاب.
وَأَشَارَ الوزير فِي كلمة تليت نيابة عَنْهُ خِلَالَ أشغال الندوة الوَطَنِية السَّـادِسَة، نظمتها الجمعية المغربية للحالمين بالأمومة والأبوة، يوم السبت بالدار البيضاء، حول موضوع “التكفل الطبي بضعف الخصوبة حق فِي الأمومة والأبوة”، أن التكفل الطبي بضعف الخصوبة لَدَى الأزواج، وَلَا سيما المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب، الَّتِي تشهد تطورا هاما فِي القطاع الخاص، تمَّ وضعها كأولوية وطنية، وَهُوَ مَا يتجسد فِي الاستراتيجية الوَطَنِية لِلصِّحَةِ الإنجابية 2011- 2020 الَّتِي تضم سلسلة من الإجراءات.
وَمِنْ بَيْنَ هَذِهِ الإجراءات، يضيف الوزير، تطوير البرنامج التقني والوظيفي لمراكز المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب الَّذِي يشكل مرجعا أساسيا لصياغة النصوص التنفيذية للقانون رقم 47-14 المتعلق بالمساعدة الطبية عَلَى الإنجاب.
كَمَا تتضمن هَذِهِ الإجراءات تطوير ونشر التوجيهات الطبية الوَطَنِية لمعالجة ضعف الإنجاب لَدَى الأزواج المخصصة للمهنيين الصحيين فِي مختلف مستويات شبكة الرعاية الصحية. وَتَهْدِفُ هَذِهِ التوجيهات، يردف ايت الطالب إِلَى دعم جودة الخدمات المقدمة من قبل المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب.
وَفِي هَذَا الصدد، ذكر الوزير بوضع الخطة الوَطَنِية للمساعدة الطبية عَلَى الإنجاب 2020-2030 بمشاركة المهنيين الصحيين المتخصصين والمعترف بخبراتهم فِي تَقْدِيم هَذِهِ الخدمات.
وتتمحور الخطة حول 5 مجالات عمل ذات أولوية تَهُمُّ أساسا صياغة النصوص التنظيمية المتعلقة بالمساعدة الطبية عَلَى الإنجاب وتحسين إمكانية ولوج الأزواج اللَّذِينَ يعانون من ضعف الإنجاب لخدمات المساعدة الطبية ذات الصلة وتعزيز جودة خدمات هَذِهِ الأخيرة وتطوير الشراكة فِي المجالات الطبية. مِنْ جَانِبٍ آخَر، يؤكد الوزير، تمَّ إدراج مجموعة من الأدوية المتعلقة بعلاج ضعف الإنجاب لَدَى الأزواج ضمن قائمة المستفيدين من التغطية بالتأمين الصحي الإجباري، وَكَذَا صياغة ونشر دورية خاصة باستئناف أنشطة المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب فِي سياق جائحة كوفيد 19.
وَفِي ظل هَذِهِ الدينامية، تعمل وِزَارَة الصحة عَلَى مواصلة مجهوداتها خِلَالَ السنة الراهنة مِنْ أَجْلِ تَوْسِيع إنشاء مراكز المساعدات الطبية عَلَى الإنجاب عَلَى مُسْتَوَى المستشفيات الجامعية، وتعزيز التغطية بِوَاسِطَةِ التأمين الإجباري للخدمات الطبية المختلفة لعلاج ضعف الإنجاب لَدَى الأزواج بِمَا فِي ذَلِكَ المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب، وَكَذَا مواصلة صياغة النصوص التنفيذية المتعلقة بالقانون 47-14 سالف الذكر.
وَأَشَارَ الوزير إِلَى انه بالرغم من كون الجهود تتركز عَلَى بعض مكونات الصحة الجنسية والإنجابية ، فَإِنَّ الوقاية والتكفل الطبي بضعف الخصوبة لَدَى الأزواج لَا تتوافق فَقَطْ مَعَ منظور حقوق الصحة الإنجابية، وَلَكِن أيضًا مَعَ جزء من منظومة تحسين الصحة العامة.
وشارك فِي هَذَا اللقاء العلمي عَدَدُُ مِنَ الجمعيات العلمية ومنها الجمعية الملكية المغربية لطب النساء والتوليد، والجمعية المغربية للخصوبة وموانع الحمل، والمنتدى المغربي للخصوبة، والجمعية المغربية لطب الخصوبة، والجمعية المغربية للعلوم الطبية، فَضْلًا عَنْ رؤساء مراكز المساعدة الطبية عَلَى الإنجاب عَلَى مُسْتَوَى المستشفيات الجامعية والوكالة الوَطَنِية للتأمين الصحي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى