أوراق امتحان مادة الفيزياء تغزو “فيسبوك” .. وزارة التربية الوطنية توضح

.
الإثنين 20 يونيو 2022

.
بَعْدَمَا شهدته بعض الصفحات عَلَى موقع التواصل “فيسبوك”، صباح اليوم 20 يونيو الجاري، من نشر أوراق الامتحان الوطني للبكالوريا بِالنِسْبَةِ للشعب العلمية والتقنية بالمغرب، الخَاصَّة بمادة الفيزياء، أَكَّدَتْ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة أن الأمر لَا يَتَعَلَّقُ بـ”تسريب” كَمَا رُوّج لَهُ، لِأَنَّ ذَلِكَ “لَمْ يحصل قبل دخول المترشحين إِلَى مراكز وقاعات اجتياز الامتحان”، مضيفة أَنَّهُ عملياً لَا يمكن أن يكون هُنَاكَ “شرطي لِكُلِّ تلميذ” لمراقبة جميع المترشحين اللَّذِينَ يقومون بإدخال بعض الأجهزة الإِِلِكْترُونِيَّة الدقيقة ومعدات متطوّرة مَعَهم، فِي غفلة من الجميع، وَهُوَ مَا تعذّر مَعَهُ ضبط هَذِهِ الحالات الَّتِي تبقى “معزولة ومنفردة”.
وَأَوْضَحَتْ الوزارة الوصية، عَلَى لسان مصدر مسؤول تحدّث فِي تصريح لموقع متمدرس، أن الوزارة تتابع تطورات الموضوع عَنْ كثب، عبر “خلية مراقبة وتتبُّع عَلَى الصعيد المركزي، كَمَا عَلَى مُسْتَوَى أقاليم المملكة، لتعقُّب أصحاب الصفحات الفايسبوكية اللَّذِينَ يعمَدون إِلَى نشر الامتحانات أَوْ أجوبتها”، مشدداً فِي نبرة مُطمْئنة عَلَى أن “الأمر لَنْ يمُرّ دون عواقب أَوْ متابعات؛ لأنه بَاتَ يُشبه مافيات تُتاجر بمنطق البيع والشراء فِي مجهودات عام بأكمله وتحصيل التلاميذ”.
ولفت مصدر جريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة إِلَى أَنَّ الوزارة الوصية تجدد التأكيد عَلَى تكريس “مبدأ تكافؤ الفرص بَيْنَ جميع المترشحين”، مِنْ خِلَالِ تَوْفِير الدعم التربوي وحصص مراجعة قبل الامتحانات، مَعَ الدعوة إِلَى “ثقافة الاستحقاق والتميّز وتشجيعها”.
وَدَعَا المصدر ذاته إِلَى استيقاظ “حس المواطنة لَدَى جميع المتدخلين فِي العملية التربوية، من أسَر ومدرسة ووزارة”، وَهُوَ مَا تعتبره الوزارة “يتطلب عملا جماعياً وجهودا مشتركة، لاسيما مِنْ طَرَفِ الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ اللَّذِينَ من واجبهم توجيه وإرشاد وتحسيس أبنائهم بدَل تشجيعهم عَلَى اقتناء معدات للغش والاتجار بِذَلِكَ”.
وخلص المصدر، ضمن حديثه مَعَ موقع متمدرس، إِلَى أَنَّ المراقبة ستظل مستمرة طيلة فترة الامتحانات، عبر اللجان المخوّل لَهَا ذَلِكَ، منادياً برفع درجة “اليقظة والتتبع” لزجر هَذِهِ الممارسات الَّتِي تدخل فِي خانة الغش المعاقَب عَلَيْهِ قانونيا.
وَحَسَبَ مَا عاينته موقع متمدرس فَإِنَّهُ بعد ساعة من انطلاق الامتحان هَذَا الصباح، نشرت العديد من الصفحات عَلَى “فيسبوك” أجوبة لَهُ، فِي حين طالب البعض بنشر “أجوبة مستعجلة”، فِي ظاهرةٍ ومشهد أَصْبَحَ يتكرر كل عام.
يشار إِلَى أَنَّهُ إِبْتِدَاءً مِنْ اليوم الإثنين، 20 يونيو، سيجتاز مرشحو القطب العلمي والتقني والمهني الامتحان الوطني الموحد للباكالوريا، عَلَى مَدَى ثلاثة أيام إِلَى حدود 22 يونيو؛ فِيمَا من المتوقع أن يخضع مرشحو قطب الآداب وَالتَعْلِيم الأصيل للامتحان يومي 23 و24 يونيو الجاري.
وأجرت السلطات الأمنية عَلَى امتداد الأسبوعيْن الماضيين حملات مكثفة ومتوالية فِي الزمان بمدن مختلفة، أَسْفَرَتْ عَنْ تفكيك عَدَدُُ مِنَ شبكات ترويج معدات الغش وأجهزة إلكترونية متطورة تستخدم للغرض ذاته، لتتم إحالة المعنيين عَلَى المتابعة القضائية أَمَامَ النيابات العامة المختصة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.