أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يحث الحكومات على فرض ضرائب على شركات النفط والغاز التي حققت أرباحا طائلة

.
أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يحث الحكومات عَلَى فرض ضرائب عَلَى شركات النفط والغاز الَّتِي حققت أرباحا طائلةوكالاتالخميس 04 أغسطس 2022

.
اعتبر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، قيام شركات النفط والغاز العالمية بتحقيق أرباح قياسية من أزمة الطاقة الحالية، “أمرا غير أخلاقي”، داعيا حكومات العالم إِلَى “فرض ضرائب عَلَى هَذِهِ الأرباح المفرطة”.
جاء ذَلِكَ فِي مؤتمر صحفي عقده غوتيريش مَعَ ريبيكا جرينسبان، الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد”، بمقر المنظمة الدولية فِي نيويورك، لمناسبة صدور تقرير “الاستجابة للأزمات العالمية: الغذاء والطاقة والتمويل”.
ويتناول التقرير تداعيات الحرب فِي أوكرانيا عَلَى قطاعات الغذاء والوقود والتمويل.
وَقَالَ غوتيريش: “مَا تَزَالُ الحرب فِي أوكرانيا ذات تأثير مدمر عَلَى شعب ذَلِكَ البلد.. هَذِهِ حرب لَا معنى لَهَا، وعلينا جميعا أن نفعل كل مَا فِي وسعنا مِنْ أَجْلِ إنهائها عَنْ طَرِيقِ حل تفاوضي يتوافق مَعَ ميثاق الأمم المتحدة”.
وَأَضَافَ أن “أسعار النقل والطاقة الَّتِي يغذيها التغير المناخي والحرب، تهدد بحدوث أزمة مجاعة لأشد الأسر فقرا.. العديد من البلدان النامية غرقت فِي الديون، وتكافح للتعافي من جائحة كورونا”.
وسلط الأمين العام الضوء عَلَى أربع توصيات واردة بتقرير الاستجابة للأزمات العالمية.
أولى هَذِهِ التوصيات، “قيام شركات النفط والغاز بتحقيق أرباح قياسية من أزمة الطاقة، عَلَى حساب أفقر الناس فِي العالم، هُوَ أمر غير أخلاقي”.
وزاد: “الأرباح المجمعة لأكبر شركات الطاقة بلغت فِي الربع الأول من 2022 قرابة 100 مليار دولار.. أحث جميع الحكومات عَلَى فرض ضرائب عَلَى هَذِهِ الأرباح المفرطة واستخدامها الحصيلة لدعم الناس الأكثر ضعفا”.
ثاني التوصيات، “بعث رسالة واضحة إِلَى القائمين عَلَى صناعة الوقود الأحفوري ومموليها، مفادها أن هَذَا الجشع البشع يلحق الضرر بالناس الأشد فقرا وضعفا”.
وَأَوْضَحَ غوتيريش أن توصيته الثَّـالِثَة، تتعلق بالحاجة إِلَى “تسريع الانتقال إِلَى مصادر الطاقة المتجددة، وَالَّتِي فِي معظم الحالات هِيَ أرخص من الوقود الأحفوري”.
وتتعلق توصية الأمين العام الرَّابِعَة، بإيجاد “التمويل الخاص والمتعدد الأطراف للانتقال إِلَى الطاقة الخضراء وتوسيع نطاقها”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.