أمزازي “يورط ” بنموسى في ملفات حارقة

أمزازي “يورط ” بنموسى فِي ملفات حارقةمحـمـد دنيـــا
 السبت 9 أكتوبر 2021

عين رَئِيس لجنة النموذج التنموي؛ شكيب بنموسى، أمس الخميس، وَزِيرًا للتربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة عَنْ حزب التجمع الوطني للأحرار، خلفا لسعيد أمزازي عَنْ حزب الحركة الشعبية.
وَمِنْ الوهلة الأُوْلَى، يظهر أن الوزير الجديد فِي قطاع التَّعْلِيم لَنْ تكون مهمته سهلة فِي تدبير هَذَا المجال، خاصة أن تأهيل منظومة التَّعْلِيم ينتظره جميع المغاربة خاصة الشغيلة التعليمية؛ الَّتِي تتخبط فِي عَدَدُُ مِنَ المشاكل. وَهُوَ مَا يضع ملفات حارقة عَلَى طاولة شكيب بنموسى.
تَجَاوز مرحلة أمزازي
فِي هَذَا الإطار، قَالَ عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن أمزازي “ارتكب خطأ جسيما وَلَا يغتفر، يتمثل فِي إلغاء صناديق الاقتراع الَّتِي تفرز النقابات الَّتِي تشارك فِي الحِوَار الإجتماعي، وأصبح يختار النقابات الَّتِي سيحاورها، وَهُوَ خطأ فضيع يسعى لتقزيم النقابات المناضلة”. 
عبد الغني الراقي ـــ الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ

وَأَشَارَ الراقي فِي حديثه مَعَ “آشكاين”، إِلَى أَنَّ توقف الحِوَار فِي عهد أمزازي تسبب فِي تراكم عَدَدُُ مِنَ الملفات، علما أَنَّهُ لَمْ يحل أي مِلَفّ مَعَ النقابات الَّتِي استقبلها”، مشددا عَلَى أن المطلب الأهم من الوزير الجديد هُوَ “التواصل مَعَ الشركاء الاجتماعيين مِنْ أَجْلِ تأسيس حوار جدي فِي قطاع التَّعْلِيم”.
وخلص النقابي المذكور، إِلَى أَنَّ عدد الملفات العالقة فِي قطاع التَّعْلِيم بلغ 23 ملفا، وَعَلَى رأسها وضع نظام أساسي جديد موحد، يجمع جميع نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم بمن فيهم الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد، معتبرا أن هَذَا هُوَ الحل الجدري الَّذِي مِنْ شَأْنِهِ أن يخفف التوتر فِي قطاع التَّعْلِيم.
نزع فتيل التوتر
من جهة أُخْرَى، قَالَ الفاعل التربوي؛ عبد الوهاب السحيمي، إن حزب “الاحرار” الَّذِي استوزر شكيب بنموسى باسمه، رفع سقف الانتظارات وقدم وعودا لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم، فِي مقدمتها تصفية وتسوية مجموعة من الملفات الحارقة، من بينها مِلَفّ حاملي الشهادات وملف الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد.
وَأَضَافَ السحيمي فِي تصريح لـ”آشكاين”، أن جزءً هاما من تقرير لجنة النموذج التنموي الَّتِي ترأسها بنموسى خصص لقطاع التَّعْلِيم، وانتقد الحكومة السابقة بأنها لَمْ تعمل عَلَى نزع فتيل التوتر فِي القطاع الَّذِي يضر التَّعْلِيم وجودته، معتبرا أن “لجنة النموذج التنموي تتقاطع مَعَ حزب “الاحرار” بخصوص نزع فتيل التوتر فِي القطاع، وهذا هُوَ التحدي”.
وَمِنْ أجل نزع فتيل التوتر فِي قطاع التَّعْلِيم، يشدد الفاعل التربوي، عَلَى ضرورة إطلاق حوار جدي ومعقول ومباشر مَعَ الأطراف المعنية عَلَى طاولة واحدة، مبرزا أن هَذَا “الحِوَار مِنْ شَأْنِهِ أن يفضي إِلَى تسوية الملفات العالقة، خاصة أَنَّ كُلَّ الفئات تسعى وتبحث عَنْ حلول، فَقَطْ يَجِبُ أن يكون مخاطب جدي ومعقول”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى