أمزازي يواصل لقاءات التعبئة حول تنزيل القانون الإطار بجهة مراكش آسفي

 
يواصل
السيد سعيد أمزازي، وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث
العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة أشغال اللقاءات التنسيقية الجهوية مَعَ السلطات
الولائية والمنتخبين والشركاء وَذَلِكَ يوم غد الجمعة 26 مارس 2021 بِجِهَةِ مراكش آسفي
ويأتي
هَذَا اللقاء الحادي عشر الَّذِي يستضيفه مقر ولاية جهة مراكش آسفي بهدف التعبئة والانفتاح
عَلَى مجموعة من الفعاليات الجهوية من سلطات ومجالس ترابية ومجالس إقليمية الَّتِي يعتبرها
السيد الوزير شريكا أساسيا فِي تفعيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون
الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي
وَتَجْدُرُ
الإشارة أن السيد الوزير أعتبر فِي لقاءات سابقة أن هَذِهِ اللقاءات الجهوية تشكل
منعطفا هاما فِي تفعيل أحكام القانون الإطار 51-17 الَّذِي يجسد إطار تعاقديا ملزما
للجميع لتنزيل الاختيارات والتوجهات الكبرى للإصلاح وَأَن هَذِهِ اللقاءات تعتبر تتويجا
لسيرورة وطنية للتخطيط الاستراتيجي عملت الوزارة عَلَى تسريعها مَعَ بداية الدخول
المدرسي الحالي مِنْ أَجْلِ إعطاء دفعة قوية لتنزيل مشاريعها وفق منهجية تتوخى النجاعة
والفعالية حَيْتُ أسفرت هَذِهِ السيرورة الاستراتيجية الَّتِي انتظمت وفق خارطة طريق محددة
تم الالتزام بمختلف محطاتها فِي إِطَارِ مقاربة تشاركية بَيْنَ الإدارة المركزية
والاكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين والجامعات والمندوبيات الجهوية للتكوين
المهني عَلَى بلورة مجموعة من آليات قيادة وتنفيذ وتتبع وتقويم عَلَى المُسْتَوَى الوطني
وَعَلَى المُسْتَوَى الجهوي وأيضا إعداد حافظة المشاريع الوَطَنِية لتنزيل أحكام القانون
الإطار تتمحور حول ثلاث مجالات وَهِيَ الانصاف وتكافؤ الفرص والارتقاء بجودة التربية
والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي وحكامة المنظومة والتعبئة تفرع عَنْهَا 19 مشروع تم الشروع فِي
تصريفهم إِلَى حافظة جهوية للمشاريع (18 مشروع لقطاع التربية الوَطَنِية -16 مشروع عَلَى
مُسْتَوَى التعليم العالي وَالبَحْث العلمي -13 مشروع بِالنِسْبَةِ لقطاع التكوين المهني)
وتجسد
هَذِهِ اللقاءات المهمة دعوة للتحلي بأعلى درجات التعبئة الفردية والتعبئة الجماعية
وبروح الوَطَنِية الصادقة والمسؤولية العالية مِنْ أَجْلِ إنجاح الإصلاح التربوي وتحقيق
أهدافه ضمن الآجال المحددة باعتبار أن تحقيق أهداف الإصلاح هِيَ أولوية وطنية ملحَّة
ومسؤولية مشتركة
موقع متمدرس – ….

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى