أمزازي يصدر بلاغ جديد بخصوص إنجاح الدخول المدرسي 2021-2022

علنت وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي أَنَّهَا أَصَدَرَتْ مذكرة وزارية بخصوص وضع برنامج العمل التربوي لإنجاح الدخول المدرسي 2021-2022، وَذَلِكَ تَبَعًا لبلاغها الصادر بِتَارِيخ 10 شتنبر 2021، بخصوص استثمار الأسابيع المتبقية من شهر شتنبر الجاري للاستعداد الجيد لِضَمَانِ الانطلاق الفعلي للدراسة يوم فاتح أكتوبر 2021.

وَأَوْضَحَتْ الوزارة فِي بلاغ لَهَا اليوم الثلاثاء، أن بلورة برنامج العمل التربوي هَذَا تندرج فِي سياق مواصلة المنظومة التربوية تنزيل الإصلاح التربوي العميق وفق أحكام القانون الإطار رقم 17-51، المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، وَكَذَا عَلَى ضوء الرهانات والتحديات التربوية القوية الَّتِي يحملها الموسم الدراسي الجديد 2021-2022، لإحداث نهضة تربوية لبناء مدرسة ذات جودة تضمن تعلم التلاميذ وتنمية قدراتهم وارتقائهم الاجتماعي.
ويروم برنامج العمل، حَسَبَ البلاغ، تجويد العمل الصفي وتطويره بِمَا يضمن التنزيل السليم لوثيقة المِنْهَاج وتحقيق الكفايات المستهدفة، وَكَذَا اعتماد التوجيهات التربوية كإطار تعاقدي فِي تدبير العملية التعليمية التعلمية، فَضْلًا عَنْ جعل الكتاب المدرسي وسيلة تعليمية لإغناء المضامين وتنويعها، والانفتاح عَلَى مختلف المصادر المعرفية المتاحة.
وَأَفَادَ المصدر ذاته أن بَرَامِج العمل الجهوية والإقليمية وَكَذَا تِلْكَ الَّتِي سَيَتِمُ إعدادها عَلَى مُسْتَوَى المؤسسات التعليمية ترتكز عَلَى مجموعة من الأَنْشِطَة والعمليات ذات الطابع البيداغوجي بالأساس، ولاسيما: تقاسم المستجدات التربوية المتعلقة بالمنهاج الدراسي لِلتَّعْلِيمِ الابتدائي، والإطار المرجعي للتجديد التربوي، وَكَذَا تقاسم عدة التقويم التشخيصي وبرامج التثبيت والمراجعة وتأطير عملية تقويم المستلزمات الدراسية، إِلَى جانب استكمال عملية تمرير روائز التموقع اللغوي لأساتذة المواد العلمية وتسريع وتيرة تنفيذ بَرَامِج التكوين المستمر “حضوريا” أَوْ “عَنْ بُعْدْ” بمراعاة التدابير الوقائية والاحترازية.
كَمَا يتمحور البرنامج، يضيف البلاغ، حول اتخاذ الإجراءات اللازمة مِنْ أَجْلِ تسريع توزيع المحافظ والكتب واللوازم المَدْرَسِية فِي إِطَارِ المبادرة الملكية مليون محفظة، وَكَذَا حول قيام هيئة التفتيش بالمواكبة والدعم والتتبع والتقويم، فَضْلًا عَنْ تقييم المؤسسات التعليمية حَسَبَ تطور أدائها التربوي وبناء عَلَى نتائجها وتحيين مشروع المؤسسة ووضع مخطط للتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي عَلَى مُسْتَوَى المؤسسات التعليمية، إضافة إِلَى تشكيل لجن إقليمية لتتبع ومواكبة الدخول المدرسي،

وَفِي هَذَا الإطار، أهابت الوزارة بأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ الحرص عَلَى مُوَاكَبَة وتأطير بناتهم وأبنائهم وتهييئهم التدريجي للدخول فِي أجواء الدراسة، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ استثمار مختلف الموارد التعليمية المتاحة والقيام بأنشطة المراجعة المنزلية وتشجيعهم عَلَى القراءة الموازية ومساعدتهم عَلَى التنظيم الزمني لأنشطة التعلم الذاتي والتواصل مَعَ الأساتذة وإدارة المؤسسات التعليمية، كَمَا تدعوهم إِلَى الانخراط فِي عملية تَلْقِيحْ بناتهم وأبنائهم باعتبارها وسيلة تسمح بتأمين التَّعْلِيم الحضوري.
وَكَانَت وِزَارَة الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي قَد قررت إرجاء الانطلاق الفعلي للدراسة بِرَسْمِ الموسم الدراسي 2021-2022 إِلَى يوم الجمعة فاتح أكتوبر 2021 بجميع المؤسسات التعليمية والجامعية ومراكز التكوين المهني بِالنِسْبَةِ للقطاعين العمومي والخصوصي وَكَذَا مدارس البعثات الأجنبية ومعاهد اللغات.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى