أمزازي يستعرض الأوراش البيداغوجية المهيكلة أمام سفراء دول الاتحاد الأوروبي

.

 

من أجل تعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية الَّتِي تجمع المملكة المغربية
بالاتحاد الأوروبي، شارك السيد سعيد أمزازي، وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني
وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، يومه الجمعة 11 يونيو 2021، فِي ندوة عمل من تنظيم
سفارة البرتغال بالرباط، باعتباره (البرتغال) رَئِيسًا لمجلس الاتحاد الأوروبي خِلَالَ
الفترة الممتدة من فاتح يناير 2021 إِلَى غاية 30 يونيو الجاري، وَذَلِكَ بحضور 18 سفيرا
أوروبيا معتمدا بالرباط، إضافة إِلَى نائب رَئِيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالمملكة
المغربية
.
وشكل,هَذَا اللقاء مناسبة لعرض أهَمُ الأوراش المهيكلة الَّتِي انخرط المَغْرِب فِي تنزيلها عقب
اعتماد القانون الإطار 17.51 المتعلق بالتربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي والبرامج
والمشاريع الَّتِي تمَّ إطلاقها فِي هَذَا الصدد وَالَّتِي تَهُمُّ مختلف المستويات الدراسية
والتكوينية. وَفِي هَذَا السياق، تمَّ عرض أهَمُ مؤشرات التطور الَّتِي عرفها التَّعْلِيم الأولي
خِلَالَ السنوات الأخيرة، فِي أُفُقِ تعميمه خِلَالَ الموسم الدراسي 2027-2028
.
كَمَا تمَّ، خِلَالَ هَذَا العرض الَّذِي قدمه السيد الوزير أَمَامَ السفراء الأوروبيين، إبراز أهَمُ
مرتكزات الهندسة البيداغوجية الجديدة لِلتَّعْلِيمِ المدرسي وَالَّتِي ستولي عناية خاصة للتناوب
اللغوي ولاستيعاب المعارف الأساسية والكفايات الذاتية الَّتِي من شَأْنِهَا تنمية قدرات
التلميذ. كَمَا تمَّ، فِي ذات الصدد، بسط أبرز ملامح خارطة طريق تطوير التكوين المهني
الَّتِي تمَّ عرضها عَلَى أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بِتَارِيخ 4 أبريل
2019، خاصة فِي شقها المتعلق بمدن المهن والكفاءات وَالَّتِي سترى النور خِلَالَ الدخول
البيداغوجي المقبل 2021-2022، آخذة بعين الاعتبار الخصوصيات المجالية والاجتماعية
والاقتصادية لِكُلِّ جهة عَلَى حدة. كَمَا تدعو هَذِهِ الخارطة إِلَى تحديث المناهج البيداغوجية
وإعطاء الأولوية لانخراط المهنيين، لاسيما مِنْ خِلَالِ تعزيز التكوين فِي الوسط المهني
عبر التناوب
.

 

أَمَّا فِي مَا يَتَعَلَّقُ بِالتَّعْلِيمِ العالي، فقد قدم السيد الوزير الملامح البارزة لنظام
البكالوريوس باعتباره خيارا اعتمده المَغْرِب لإرساء نموذج جديد للتكوين الجامعي
بهندسة بيداغوجية مبتكرة ومتجددة تسعى إِلَى تعزيز قابلية التشغيل لَدَى الخريجين
وتنمية استقلالية الطلبة عبر تمكينهم من المهارات والكفايات الحياتية والذاتية
واللغات الأجنبية وَكَذَا الرفع من مردودية المؤسسات الجامعية وتحسين الحركية الدولية
للطلبة
.
وَتَجْدُرُ الإشارة إِلَى أَنَّ التعاون بَيْنَ المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي عرف دينامية جديدة
عَلَى إثر اعتماد الطرفين، بِتَارِيخ 27 يونيو 2019، ل”البيان المشترك”،
بمناسبة انعقاد الدورة الرَّابِعَة عشرة لمجلس الشراكة، وَالَّذِي أسس للشراكة
الأوروبية-المغربية للرخاء المشترك. وتتمحور هَذِهِ الشراكة حول أربعة فضاءات مهيكلة،
أبرزها “فضاء المعارف المشتركة” الَّذِي سيحقق قيمة مضافة لِلتَّعْلِيمِ العالي
والتَّكْوين المهني وَكَذَا العمل المستدام وَالبَحْث العلمي والابتكار ونقل التكنولوجيا
وحركية الطلبة والباحثين
.
هَذَا، وَقَد شرع المَغْرِب فِي مباشرة مسلسل الشراكة المتعلق بالبرنامج الأوروبي “أفق
أوروبا
” (Horizon Europe)، وَالَّذِي خصصت لَهُ ميزانية إجمالية قدرها 95,5 مليار يورو، بِرَسْمِ البرمجة الأوروبية الجديدة 2021-2027. وستتيح صفة “بلد شريك” فِي برنامج “أفق أوروبا” لبنيات البحث المغربية تطوير جاذبيتها وإشعاعها حيال نظيراتها الأوروبية، إضافة إِلَى تشجيع وتيسير تقاربها مَعَ الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمقاولات والمؤسسات غير الحكومية والشركاء الاجتماعيين، وَذَلِكَ بهدف تثمين البحث ونقل التكنولوجيا.

 

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *