أمزازي من الوزراء الأكثر تفاعلا مع رقابة البرلمان

أَكَّدَ المصطفى الرميد،
وَزِير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مَعَ البرلمان، أن الدورة الأُوْلَى من هَذِهِ
السنة التشريعية تميزت بخصوصية الزمن التشريعي، المتعلق بتقديم ودراسة مشروع قانون
المالية 2021 والميزانيات الفرعية، فِي ظل التدابير الاحترازية الاستثنائية
والمجهودات الوَطَنِية المعتمدة لِمُوَاجَهَةِ انتشار وباء كوفيد 19 وتداعياته الصحية
والاقتصادية والاجتماعية
.
وَأَضَافَ الرميد فِي عرض
حول حصيلة عمل الحكومة فِي علاقتها مَعَ البرلمان خِلَالَ الدورة الأُوْلَى مِنَ السَّنَةِ
التشريعية الخَامِسَة، قدمه خِلَالَ المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس 18 فبراير 2021
أن 
الحكومة حرصت عَلَى التفاعل مَعَ الدور الرقابي
للبرلمان، حَيْتُ أجابت عَنْ 467 سؤالا شفويا و1870 سؤالا كتابيا، لِيَصِلَ عدد الأسئلة الكتابية
الَّتِي أجابت عَنْهَا الحكومة مُنْذُ بداية الولاية التشريعية العاشرة مَا مجموعه 15552
سؤالا كتابيا من أصل 27464 سؤالا كتابيا (أي مَا نسبته 56.62 بالمائة)، وقدمت
توضيحات ومعطيات فِي شأن 05 مواضيع عامة وطارئة استلزمت إلقاء الضوء عَلَيْهَا وإخبار
الرأي العام الوطني بِهَا، باتفاق مَعَ مجلس النواب، مَعَ الجواب عَنْ مآل 05 من التعهدات
المقدمة مِنْ طَرَفِ أعضاء الحكومة أثناء أشغال البرلمان
. وذكر الرميد أن الحكومة استجابت ل 45 طلبا لعقد
اجتماعات اللجان الدائمة لدراسة القضايا الراهنة
من جهة أخرى أَكَّدَ العرض
المقدم خِلَالَ نفس المجلس الحكومي وَالَّتِي تحصلت موقع متمدرس – …. عَلَى نُسْخَة
منه أن وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي حققت
مراتب جد متقدمة بالمقارنة مَعَ باقي القطاعات مِنْ خِلَالِ حضورها للبرلمان لِلإِجَابَةِ عَلَى الأسئلة
الشفوية واستجابتها لعقد اللجان و إجابتها
عَلَى الأسئلة الكتابية بالمجلسين
ويشير نفس العرض
المقدم أَنَّهُ بِالنِسْبَةِ لجلسات الأسئلة الشفوية الأسبوعية بِمَجْلِسِ النواب عرفت حضور
الوزارة فِي جميع هَذِهِ الجلسات والبالغ عددها 5 جلسات كَمَا حضرت فِي جميع جلسات
الأسئلة الشفهية الأسبوعية بِمَجْلِسِ المستشارين والبالغ عددها 5 جلسات أيضًا كَمَا تؤكد
نفس الإحصائيات أن الوزارة استجابت لِجَمِيعِ طلبات عقد اجتماعات اللجن البرلمانية
وَالَّتِي بلغ عددها خِلَالَ نفس الدورة 34 طلبا
أَمَّا بخصوص الأسئلة
الكتابية بمجلسي النواب والمستشارين فتؤكد نفس الإحصائيات أن وَزِير التربية الوَطَنِية
والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي أجاب عَلَى 2317 سؤال كتابي من أصل
2970 سؤال بنسبة 78,01 فِي المئة بِالنِسْبَةِ لقطاعات التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني
بَيْنَمَا بلغت النسبة لقطاع التعليم العالي وَالبَحْث العلمي 96,78 فِي المئة بإجابته عَلَى
842 سؤال كتابي من أصل 870 سؤال لتحقق الوزارة مراتب جد متقدمة بِالنِسْبَةِ لقطاعات
أخرى مَعَ الأخذ بعين الاعتبار أن وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم
العالي وَالبَحْث العلمي الأكثر توصلا بِهَذِهِ الأسئلة
وأكد هَذِهِ الأرقام
حرصا لوزير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي عَلَى التفاعل
الإيجابي مَعَ مختلف الآليات البرلمانية الرقابية لعمل الحكومة، بِمَا يعزز البناء
الدستوري المؤسساتي الديمقراطي فِي ظل القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس
.
موقع متمدرس – ….

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى