أكبر نقابة تعليمية ترد على توقيف أمزازي الحوار عقابا لها

أكبر نقابة تعليمية ترد عَلَى توقيف أمزازي الحِوَار عقابا لَهَا
محـمـد دنيـــا 
 الثلاثاء 1 يونيو 2021

دَخَلَت النقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الَّتِي تعتبر أكبر نقابة فِي قطاع التربية والتَّكْوين، عَلَى خط تصريحات الوزير سعيد أمزازي، الَّذِي كشف أن توقيف الحِوَار مَعَ النقابات كَانَ بِسَبَبِ عدم القبول بِمَا وصفه “ازدواجية الخِطاب”، فِي إشارة مِنْهُ إِلَى أَنَّ ذَلِكَ كَانَ عقابا لبعض النقابات الَّتِي تدعو لأشكال احتجاجية خِلَالَ فترة الحِوَار.
وَقَالَ الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ؛ عبد الغني الراقي، إن “الوزير أمزازي يعيش حالة تيه حقيقية”، مضيفا أَنَّهُ “يُرِيدُ أن يوهم الرأي العام بأنه استجاب لمطالب الشغيلة التعليمية، والحقيقة لاشيئ من ذَلِكَ. فبيننا وبين الوزارة مَا يزيد عَنْ 23 ملفا عالقا”، مسترسلا “مشكلة الوزير أن المتحلقين حوله أوهموه بأنه سيمن علينا بالحوار”.
وَأَكَّدَ الراقي فِي تصريح لـ”آشكاين”، أن “النقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ الَّتِي يتعذر عَلَى الوزير حَتَّى أن ينطق اسمها، لَا تستجدي حوارا، بَلْ تطالب بحوار منتج، وترفض الحِوَار الأجوف، والحوار الَّذِي لَا يتجاوز حدود إعطاء وعود ليس حوارا”، مستدركا “ليس لدينا أية عقدة لِأَنَّ نقول بإيجابية أي حوار، إِذَا كَانَت هُنَاكَ نَتَائِج حقيقية ملموسة تلمسها الشغيلة التعليمية الَّتِي نحن مؤتمنون عَلَى مطالبها”.
وعن ازدواجية الخِطاب الَّتِي أَشَارَ إِلَيْهَا وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي، رد الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ بِأَنَّ “المتهم بازدواحية الخطاب هُوَ الوزارة وَمِنْ يسايرها، فنحن نرفض أن نخرج من اللقاء مَعَ الوزير لنقول للشغيلة التعليمية بأنه كَانَ لقاء إيجابيا”، مشددا عَلَى أن “مطالب الشغيلة التعليمية تتجاوز اليوم 23 ملفا، فماذا قدمت الوزارة فِي هَذِهِ الملفات غير الوعود والمزيد من الوعود فِي بعضها؟”
وخلص الراقي، إِلَى أَنَّ “مثال عبثية الحِوَار مَعَ الوزارة وَلَا جديته، يكشفه ملفا واحدا، وَهُوَ مِلَفّ النظام الأساسي لِكُلِّ الشغيلة التعليمية، وَالَّذِي انطلق فِيهِ الحِوَار بَيْنَ الحركة النقابية والوزارة مُنْذُ 2014″، لافتا إِلَى أَنَّ “النقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ لَنْ تنخرط فِي جوقة تزكية العبث، وستظل نقابة مناضلة ممانعة، وتعتبر الوزارة فاشلة فِيمَا تسميه حوارا قطاعيا”، وفق تعبير المتحدث.
وَكَانَ وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، سعيد أمزازي، قَد كشف أن توقف الحِوَار مَعَ النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية كَانَ إشارة من الوزارة إِلَى عَدَمِ القبول بِمَا وصفه “ازدواجية الخِطاب”، فِي إشارة مِنْهُ إِلَى أَنَّ توقيف الحِوَار هُوَ عقاب لبعض النقابات الَّتِي تدعو لأشكال احتجاجية خِلَالَ فترة الحِوَار.
وَقَالَ أمزازي فِي معرض رده عَلَى سؤال بِمَجْلِسِ النواب أمس الاثنين، “إننا مَا فتِئنا نُعبّرُ عَنْ اسْتعدادنا للحوار والتفاوض مَعَ شركائنا الاجتماعيين. لكن بعضَ مكوّناتِ هَذَا الشريك، ربما لَا تتمثّل هَذِهِ القاعدة، لذلك، عِشنا بعضَ اللحظات الَّتِي توَقّفَ فِيهَا الحِوَارُ الاجتماعي القطاعي، وَقَد كَانَ ذَلِكَ إشارةً منّا لعدم القَبول بازدواجية الخِطاب، الَّذِي تَنهجُهُ بعضُ النقابات التعليمية، الَّتِي تُرِيدُُ حوارا تحت الضّغط، وتحت وقع الاحتجاجات والتوقّفِ الجماعي عَنْ العمل. وَهُوَ الأمرُ الَّذِي لَا يُمَكَّنَُ أن نقبل بِهِ”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى