“أساتذة التعاقد” بالشمال يضربون ويحتجون والمحكمة تؤجل ملف زميلهم إلى أبريل المقبل

“أساتذة التعاقد” بالشمال يضربون ويحتجون والمحكمة تؤجل ملف زميلهم إِلَى أبريل المقبل

الخميس 25 فبراير 2021

نفذت التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد بِجِهَةِ طنجة تطوان الحسيمة، إضرابا جهويا اليوم الخميس 25 فبراير الجاري، تزامنا مَعَ محاكمة زميلهم هيثم دكداك المنسق الجهوي السابق للأساتذة المتعاقدين بِجِهَةِ طنجة تطوان الحسيمة، فِيمَا قررت الغرفة الجنحية لَدَى المحكمة الإبتدائية بالعرائش تأخير الجلسة إِلَى 22 أبريل المقبل .
ورفع العشرات من أساتذة التعاقد شعارات فِي وقفة احتجاجية رمزية عَلَى مَدَى ساعتين، من قبيل “عايشين عيشة مقهورة” و “صامدون صامدون.. رغم القمع والسجون.. وها هُنَا مناضلون”، و”والله والله مَا نعياو”، و”الما والضو غالي علينا”، و”الأستاذ بغا الادماج وللنضال مَا يتراجع.. ها هو اش كايسوا”.
وَبَيْنَمَا حمل المحتجون من الأساتذة يافطات ترفض التعاقد وتدعو الوزارة للإدماج بلا قيد أَوْ شرط، وضع عدد من الأساتذة كمامات عَلَى أفواههم تحمل علامة (+)، فِي اشارة منعهم لما يطالهم من منع فِي الحق فِي التعبير.
وبحسب تدخلات الأساتذة التضامنية خِلَالَ الوقفة الاحتجاجية، فإن الأستاذ المتعاقد هيثم دكداك يتابع مِنْ قَبْلِ النيابة العامة عَلَى خلفية نشره بيان التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد ليوم 20 فبراير من عام 2020، بتهمة “التحريض عَلَى التظاهر”.
واعتبروا أن محاكمة هيثم دكداك محاكمة لِجَمِيعِ أساتذة التعاقد، منددين فِي الآن نفسه بِكُلِّ المتابعات فِي حق الأستاذات والأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد بالمغرب، وَفِي قطاع التربية الوَطَنِية.
يشار إِلَى ان الاستاذ المتعاقد هيثم دكداك سبق لَهُ وَأَن شغل مهمة منسق لمديريتي طنجة-أصيلة ووزان فِي التنسيقية الإقليمية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد.
وموازاة مَعَ ذَلِكَ، يحتج أساتذة التعاقد فِي باقي مدارس المَغْرِب العمومية، عبر حمل الشارة الحمراء، اليوم الخميس 25 فبراير الجاري، تضامنا مَعَ زميلهم الَّذِي يحاكم بِمَدِينَةِ العرائش.
وَكَانَت التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد قَد أصدرت بيانا وطنيا دعت فِيهِ لسلسلة احتجاجات وإضرابات ومسيرات ووقفات تمتد حَتَّى منتصف مارس الجاري، تزامنا مَعَ عطلة منتصف الأسدوس الثاني مِنَ السَّنَةِ الدراسية الجارية.

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى