أساتذةُ “التّـعاقد” المُتدرِّبون يُقاطعون الدروس احتجاجًا على عدم صرْف الأجور

 الأربعاء 4 مايو 2022

لَا يزال الشد والجذب مستمرا بَيْنَ “التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد” والأكاديمية الجهوية بِجِهَةِ بني ملال خنيفرة، حَيْتُ دَعَتْ تنسيقية الأساتذة وأطر الدعم المتدربين فوج 2022 إِلَى مقاطعة شاملة لِجَمِيعِ الدروس.
وَقَالَتْ التنسيقية فِي بيان لَهَا، وصل “men-gov نظير مِنْهُ، إن “الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بي ملال خنيفرة لَمْ تكتف بالإقتطاعات والسرقات الموصوفة من الأجور الهزيلة للأساتذة وأطر الدعم المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد، بَلْ تعدت ذَلِكَ لتصادر أجورهم وَذَلِكَ بِعَدَمِ صرفها فِي وقتها المحدد؛ ومعها مستحقات الأساتذة وأطر الدعم المتدربين بجل مراكز التكوين دَاخِل الجهة”.
وَأَوْضَحَتْ أَنَّهُ “عَلَى إثر هَذَا الهجوم الممنهج واللامسؤول فَإِنَّ الأساتذة وأطر الدعم المتدربين بالمقر الرئيسي للمركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال خنيفرة فوج 2022، تستنكر مَا وصفته بممارسات الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال خنيفرة وهجومها الشرس عَلَى حقوق الأساتذة وأطر الدعم”.
وَطَالَبَتْ “بالإفراج الفوري عَنْ أجور الأساتذة ومستحقات الأساتذة وأطر الدعم المتدربين فوج 2022″، معلنة “مقاطمة الدروس النظرية والتطبيقية إِلَى غاية يوم الإثنين 09 ماي الجاري مَعَ إخلاء المركز”.
وأعربت التنسيقية نفسها، عَنْ “تضامنها المبدئي واللامشروط مَعَ أساتذة شعبة الرياضيات بمركز آسفي؛ مشيدة بمعركتهم الَّتِي وصفتها بالبطولية”؛ وَأَعْلَنَتْ “تشبثها بالملف المطلبي (استرجاع الشواهد الأصلية، فصل الدروس النظرية عَنْ التطبيقية، التراجع عَنْ إلغاء الدورة الإستدراكية الإستثنائية)”.
وَشَدَّدَ المصدر ذاته عَنْ “رفض التنسيقية القاطع للمذكرة الوزارية الداعية للمشاركة فِي تَقْدِيم حصص للدعم”، محملة “المسؤولية الكاملة للجهات الوصية إزاء مَا سَتَؤُولُ إِلَيْهِ الأوضاع”، مؤكدة عَلَى أَنَّهُمْ “جزء لَا يتجزأ من التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”.
وَيَأْتِي هَذَا بَعْدَمَا انتفض الأساتذة أطر الاكاديميات الجهوية أَوْ مَا يعرف بـ”الأساتذة المتعاقدين”، ضد وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة بِسَبَبِ عدم صرف مستحقاتهم مِنْ طَرَفِ كل من الأكاديمية الجهوية لمراكش أسفي والأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة.
وجاءت احتجاجات الأساتذة رغم محاولة وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، عبر أكاديميتها الجهوية بني ملال-خنيفرة، استباق الوضع والتوضيح حول مَا راج من كون هَذِهِ المديرية “ليس لَهَا سيولة لتمويل مصاريف أجور المُوَظَّفِينَ”.
وَقَالَتْ المديرية المذكورة، إِنَّهُ “عَلَى إثر مَا تمَّ تداوله فِي شأن المستحقات المالية لأطر الأكاديمية لشهر أبريل 2022، فقد قَامَتْ الأكاديمية بالتحويلات المالية اللازمة قبل انقضاء شهر أبريل وَفِي الآجال المحددة كَمَا هُوَ معمول بِهِ مُنْذُ أكثر من خمس سنوات من اعتماد التوظيف الجهوي”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.