أزيد من 8 ملايين تلميذة وتلميذ يلتحقون بالمؤسسات التعليمية وفق تدابير وقائية برسم الدخول المدرسي 2021

بلاغ صحفي
أزيد من 8 ملايين تلميذة وتلميذ يلتحقون بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية وفق تدابير وقائية صارمة ودقيقة
لِضَمَانِ الحماية الفردية والجماعية بالوسط المدرسي
الدخول التربوي 2022-2021

انطلقت، اليوم، الجمعة فاتح أكتوبر 2021 الدراسة، بِشَكْل فعلي، بمختلف مؤسسات التَّعْلِيم المدرسي العمومي والخصوصي تحت شعار “مِنْ أَجْلِ نهضة تربوية رائدة لِتَحْسِينِ جودة التَّعْلِيم”، وَذَلِكَ وفق نمط “التَّعْلِيم الحضوري”، حَيْتُ من المتوقع أن يلتحق مَا يناهز 8.736.000 تلميذة وتلميذا بفصولهم الدراسية، مِنْهُمْ 985 ألف 428 طفلة وطفلا مسجلين بِالتَّعْلِيمِ الأولي، فِي احترام تام للبرتوكول الصحي الَّذِي أعدته وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي بِتَنْسِيقٍ مَعَ وِزَارَة الصحة، وَالَّذِي يكفل السلامة الصحية لِجَمِيعِ المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية. ويبلغ عدد التلاميذ الجدد بالسنة الأُوْلَى ابتدائي حَسَبَ المُعْطَيات الإحصائية التوقعية 762.815 تلميذة وتلميذا، مِنْهُمْ 351.874 بالوسط القروي و107.895 بِالتَّعْلِيمِ الخصوصي، و15.021 بِالتَّعْلِيمِ الأصيل. وَقَد سخرت الوزارة لِإِسْتِقْبَالِ التلاميذ 11 ألف و685 مؤسسة تعليمية، مِنْهَا 139 مؤسسة تعليمية جديدةبما فبها 27 مدرسة جماعاتية، حَيْتُ شرعت هَذِهِ الأخيرة فِي استقبال التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي، وتتوقع أن يناهز عدد الأطر التربوية 332 ألف و911 أستاذة وأستاذ، مِنْهُمْ 15 ألف أستاذة وأستاذ جديد من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين و2000 من أطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي. وَتَمَّ اتخاذ كافة التدابير لانطلاق الموسم الدراسي فِي أحسن الظروف، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ تعزيز بَرَامِج الدعم الاجتماعي لِفَائِدَةِ التلاميذ، حَيْتُ من المتوقع أن يستفيد من المبادرة الملكية “مليون محفظة”، أربعة ملايين و701 ألف و432 تلميذة وتلميذا، يمثل عدد الإناث مِنْهُمْ مليونين و233 ألف و650، وَمِنْ برنامج “تيسير” للدعم المالي المشروط للأسر مَا يناهز مليونين و611 ألف مستفيدة ومستفيد، تمثل الإناث من هَذَا المجموع مَا يناهز مليون و227 ألف و169 مستفيدة ومستفيد. كَمَا تمَّ فتح 6 داخليات جديدة فِي وَجْهِ التلاميذ، وتتوقع الوزارة أن يبلغ عدد المستفيدين من الأقسام الداخلية 227 ألف و905 تلميذة وتلميذ، عدد الإناث مِنْهُمْ 116 ألف و392 تلميذة وتلميذ، وسيشهد هَذَا الموسم الدراسي انطلاق المرحلة التجريبية لنظام المطعمة بجميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، كَمَا تتوقع، كذلك، تطور عدد المستفيدين من النقل المدرسي، وَالَّذِي سيستفيد من خدماته حوالي 386 ألف و478 تلميذة وتلميذا، 196 ألف و394 مِنْهُمْ إناث.وتتواصل خِلَالَ الدخول المدرسي الجديد سيرورة تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار 51-17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، ولاسيما مشروع تطوير التَّعْلِيم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه، حَيْتُ يعرف هَذَا السلك من التَّعْلِيم ارتفاعا فِي عدد المسجلين، إِذْ تتوقع الوزارة أن يصل عدد المسجلين الجدد 75 ألف طفلة وطفل، ولتوفير بنيات الاستقبال تمَّ فتح 3554 قسما إضافيا، بمساهمة شركاء الوزارة وَعَلَى رأسهم المبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية. أَمَّا بخصوص مشروع التربية الدامجة لِفَائِدَةِ الأطفال فِي وضعية إعاقة، تمَّ تحويل 560 مؤسسة تعليمية إِلَى مؤسسات تعليمية دامجة لينتقل عددها إِلَى 2920 مؤسسة تعليمية دامجة عَلَى الصعيد الوطني، وَكَذَا تجهيز 810 قاعة للموارد خاصة بالتأهيل والدعم الموجه للأطفال فِي وضعية إعاقة، فَضْلًا عَنْ تعزيز شبكة مدارس الفرصة الثَّـانِيَة من الجيل الجديد، وَالَّتِي تروم بالأساس إعادة التمدرس والتأهيل المهني لغير المتمدرسين أَوْ المنقطعين عَنْ الدراسة، مِنْ خِلَالِ تعبئة 140 مدرسة “الفرصة الثَّـانِيَة الجيل الجديد”. ويتميز الدخول التربوي الجديد بالتعميم الكلي لبرنامج “رياضة ودراسة” عَلَى جميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، حَيْتُ تمَّ إرساؤه هَذِهِ السنة، بخمس أكاديميات جهوية متبقية، ممثلة فِي جهة الداخلة وادي- الذهب والعيون -الساقية الحمراء وكلميم – واد نون وسوس- ماسة ودرعة – تافيلالت، بعد تجريب إرساء المشروع فِي مرحلة أولى بجهتي الدار البيضاء – سطات وطنجة – تطوان- الحسيمة خِلَالَ الموسم الدراسي 2019-2020 ، وتوسيع هَذَا البرنامج فِي مرحلة ثانية بخمس جهات خِلَالَ الموسم الدراسي 2020-2021 ، الرباط – سلا – القنيطرة وفاس – مكناس ومراكش – آسفي وبني ملال – خنيفرة وجهة الشرق. وَعَلَى مُسْتَوَى النموذج البيداغوجي همت مستجدات المناهج الدراسية بِرَسْمِ الدخول المدرسي 2021-2022، تفعيل الإطار المنهاجي الوطني لِلتَّعْلِيمِ الأولي، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ المصادقة عَلَى 10 مجموعات تربوية جديدة لِلتَّعْلِيمِ الأولي. كَمَا تمَّ إصدار الوثيقة النهائية للمنهاج الجديد للسلك الابتدائي (صيغة يوليوز 2021) وَكَذَا إصدار طبعات جديدة ل 13 كراسة مدرسية خاصة بسلك التَّعْلِيم الابتدائي باعتماد المِنْهَاج الجديد، إضافة إِلَى إعطاء الانطلاقة لإعداد منهاج جديد لسلك الثانوي الاعدادي بإصدار منهاج جديد لمادة التكنولوجيا بِالتَّعْلِيمِ الثانوي الإعدادي وإصدار طبعات جديدة لكتابين خاصين بِهَذِهِ المادة باللُّغَةِ الفرنسية، إِلَى جانب المصادقة عَلَى مجموعات تربوية جديدة باللُّغَةِ الفرنسية خاصة بالرياضيات والعلوم الفيزيائية وعلوم الحياة والأرض بِهَذَا السلك التعليمي، إضافة إِلَى تجريب تدريس اللغة الإنجليزية فِي السنة الأُوْلَى لِهَذَا السلك. وتطمح الوزارة خِلَالَ هَذَا الموسم الدراسي تكوين 800 منسقة ومنسق فِي مجالات التربية عَلَى المواطنة وحقوق الإنسان، إِلَى جانب الرفع مِنْ عَدَدِ الأندية التربوية بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية إِلَى 38 ألف نادي تَرْبَوِي، كَمَا تعتزم استكمال إرساء مراكز التفتح لِتَشْمَل جميع المديريات الإقليمية، إضافة إِلَى تخصيص حيز زمني لأنشطة الحياة المَدْرَسِية فِي استعمال زمن المتعلمات والمتعلمين فِي حدود ثلاث ساعات أسبوعيا فِي جداول حصص المدرسات والمدرسين المنخرطين فِي تنشيط الأندية التربوية والرفع مِنْ عَدَدِ المؤسسات الَّتِي تقوم بتجريب إدماج المهارات الحياتية فِي المِنْهَاج الدراسي، وَذَلِكَ لأجل الرفع من مردودية التَّعْلِيم وتحسين جودته وجعل التلميذ محورا مركزيا فِي كل التدابير المتخذة.كَمَا تَهُمُّ هَذِهِ السيرورة الإصلاحية تنزيل المخطط التشريعي والتنظيمي لِتَسْرِيعِ وتيرة تنزيل الإصلاح مِنْ خِلَالِ تفعيل مقتضيات مجموعة من النصوص القانونية والتشريعية الَّتِي تمت المصادقة عَلَيْهَا، استهدفت بالأساس، عَلَى مُسْتَوَى قطاع التربية الوَطَنِية، تحديد قواعد اشتغال وأدوار ومهام جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ فِي علاقتها بِمُؤَسَّسَاتِ التربية والتَّكْوين وتعزيز وتوسيع الدعم التربوي لِضَمَانِ مواصلة تمدرس المتعلمات والمتعلمين إِلَى نهاية سلك التَّعْلِيم الإلزامي، إِلَى جانب مأسسة “التعلم عَنْ بُعْدْ” باعتباره مكملا لِلتَّعْلِيمِ الحضوري، فَضْلًا عَنْ تحديد تأليف اللجنة الدائمة لتجديد وملاءمة المناهج والبرامج ومجموعات العمل المحدثة لديها وكيفيات سيرها.وإذ تقدم الوزارة هَذِهِ المُعْطَيات، فَإِنَّها، تجدد الدعوة إِلَى كل الفاعلين التربويين والأسر وعموم شركاء المدرسة المغربية، إِلَى مزيد من التعبئة ومواصلة الانخراط فِي جهود الإصلاح، لِلْإِرْتِقَاءِ بمنظومتنا التعليمية لِتَحْقِيقِ نهضة تربوية تجعلها مؤهلة لتكون قاطرة لإنجاح النموذج التنموي الجديد لبلادنا.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى