أجواء الثقة والارتياح تسبق تنظيم الامتحانات الإشهادية القادمة

 
تتجه الأنظار انطلاقا من الأسبوع المقبل نَحْوَ حدث تنظيم الامتحانات
الإشهادية بِرَسْمِ الموسم الدراسي 2020-2021 وَخَاصَّةً إمْتِحانات البكالوريا دورة 2021
حَيْتُ سَيَتِمُ إجراء الامتحان الجهوي الموحد
الخاص بالمترشحين الأحرار
 27 و28 ماي 2021 بَيْنَمَا يتم إجراء الامتحان
الجهوي الموحد للسنة الأُوْلَى بكالوريا الخاص بالمترشحين الممدرسين يوم 31
 ماي و01 يونيو 2021 بِالنِسْبَةِ للقطب العلمي
والتقني والمهني ويومي 3 و 4 يونيو بِالنِسْبَةِ لقطب الآداب وَالتَعْلِيم الأصيل أَمَّا
بِالنِسْبَةِ للسنة الثَّـانِيَة بكالوريا فَإِنَّ الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا للقطب
العلمي والتقني والمهني 8
 و9 و10 يونيو 2021 ويومي11 و12 يونيو 2021 بِالنِسْبَةِ لقطب الآداب
وَالتَعْلِيم الأصيل
لكن اللافت للنظر
أجواء الثقة والارتياح الَّتِي تطبع متابعة الرأي العام الوطني لاستعدادات وتحضيرات
تنظيم هَذِهِ الاستحقاقات الهامة الَّتِي سَيَتِمُ إجراؤها فِي ظروف غير اعتيادية بِسَبَبِ
استمرار إجراءات الحد من انتشار مرض كوفيد 19 وَذَلِكَ عكس الموسم المنصرم وَالَّتِي اتسمت
فِيهِ هَذِهِ المتابعة بتخوفات عديدة حول مَدَى احترام الامتحانات لمبدأ تكافؤ الفرص ولشروط
السلامة الصحية للمترشحات والمترشحين لِهَذِهِ الاختبارات والأطر المتدخلة فِي التنظيم
ويرى متتبعون أن
الرأي العام الوطني مطمئن وواثق من نجاح تنظيم هَذَا الاستحقاق الهام لسببين رئيسيين
ويتعلق الأول بنجاح النسخة السابقة من هَذِهِ الامتحانات الَّتِي مرت فِي ظروف جد جيدة فِي
أوج الوضعية الوبائية
أَمَّا السبب الثاني
فيتمثل فِي إعلان وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث
العلمي عَنْ مواعيد إجراء هَذِهِ الاستحقاقات فِي الوقت المناسب و اعتماد أطر مرجعية
محينة فِي إعداد مواضيع كل من الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأُوْلَى بكالوريا الخاص
بالمترشحين الممدرسين والامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، وَذَلِكَ
استنادا إِلَى مَا تمَّ تنفيذه من المقررات الدراسية للمواد المعنية بِهَذِهِ الامتحانات وتنظيم
حصص مكثفة للدعم التربوي مِنْ أَجْلِ مُوَاكَبَة المترشحات والمترشحين فِي التحضير الجيد
لِهَذِهِ الامتحانات الاشهادية هُوَ الأمر الَّذِي خلق حالة ارتياح عامة فِي صفوف التلميذات
والتلاميذ و آبائهم وأمهاتهم وأولياء أمورهم
وَتَجْدُرُ الإشارة أن السيد
سعيد أمزازي وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي
الوزير شدَّد خِلَالَ إفادة قدمها بالمجلس الحكومي الأَخِير عَلَى أن جميع التدابير
الوقائية والاحترازية قَد تمَّ اتخاذها فِي إِطَارِ بروتوكول صحي صارم مِنْ أَجْلِ ضمان صِّحَة
وسلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية وجميع المتدخلين، مشيرا إِلَى أَنَّهُ سَيَتِمُ
استعمال العديد من المنشئات الرياضية والقاعات الكبرى والمدرجات مِنْ أَجْلِ احترام
مسافة التباعد الجسدي بَيْنَ المترشحات والمترشحين
. وموجها عبارات الشكر والامتنان لِكُلِّ من
وِزَارَة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة وَكَذَا للسلطات
الترابية والأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية عَلَى
تعبئتهم وانخراطهم فِي الاعداد والتحضير لِهَذَا الاستحقاق الوطني وَالَّتِي ستكون ملحمة
حقيقية وقصة نجاح أُخْرَى تنضاف إِلَى قصص نجاح المملكة المغربية فِي إدارة أزمة الوباء
بحكمة واقتدار تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده
موقع متمدرس – ….

 

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى