أبرز مضامين اتفاق 14 يناير بين الوزارة والنقابات التعليمية (14 يناير 2023)

.
اتفاق الوزارة والنقابات

اتفاق الوزارة والنقابات التعليمية 14 يناير 2023

هَذِهِ هِيَ ابرز النقاط الَّتِي تمَّ الاتفاق عَلَيْهَا مِنْ طَرَفِ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة و النقابات التعليمية :

اولا : إحداث الدرجة الممتازة لبعض الفئات المقصية مِنْهَا : 

 إِبْتِدَاءً مِنْ 2023 لِفَائِدَةِ المحالين عَلَى التقاعد و 2024 لباقي الفئات.
الفئات المعنية مِنِ الدَّرَجَةِ الممتازة : أساتذة التَّعْلِيم الابتدائي وَالتَّعْلِيمِ الثانوي الاعدادي و الملحقون.
نفس شروط الترقي المعمول بِهَا.

ثانيا نظام أساسي موحد لِجَمِيعِ موظفي التَّعْلِيم:

جميع فئات التَّعْلِيم خاضعة لِهَذَا النظام الأساسي.
الغاء الأنظمة الأساسية ال 12 لأطر الأكاديميات الجهوية مَعَ السماح لِهَذِهِ الفئة بالحركة الانتقالية الجهوية والوطنية و المشاركة فِي جميع المباريات.

ثالثا: التحفيز 

يكون هَذَا التحفيز سنويا (1000 دهم فِي السنة) طيلة المسار المهني.

رابعا : تسوية ملفات أُخْرَى: 

تسوية وضعية أساتذة السلم 10 وترقية حاملي الشهادات ( حصيص سنوي) و مراجعة شروط ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين و تسوية مِلَفّ ضحايا النظامين و واحتساب سنوات خدمة العرضيين سابقا فِي التقاعد و فتح المجال لمستشاري التَّوجِيه و التخطيط و الممونين لِوُلُوجِ سلك التفتيش و فتح المسار المهني للملحقين.

و من أبرز اهداف الملفات المتوافق عَلَيْهَا فِي اتفاق 14 يناير 2023: الحفاظ عَلَى المكتسبات بِمَا فِيهَا الحفاظ عَلَى الاطر الحالية مَعَ العمل عَلَى خلق و إحداث أطر جديدة و توحيد السيرورة المهنية لِكُلِّ الأطر و خلق المنافذ و الجسور بَيْنَ مختلف الأطر والهيئات. إضافة إِلَى إرساء هندسة تربوية جديدة تحقق التكامل و الإنسجام بَيْنَ مختلف الهيئات وَتَضَمَّنَ الاستحقاق و تكافؤ الفرص بَيْنَ المُوَظَّفِينَ و الارتقاء بوضعيتهم المهنية والاجتماعية والمعنوية، وكَذَلِكَ تقييم الأداء المهني بناء عَلَى معايير موضوعية وقابلة للقياس وتأمين الزمن المدرسي و زمن التعلمات. ثُمَّ إدراج مهام الادارة التربوية والادارة المَدْرَسِية ضمن مقتضيات النظام الأساسي الجديد.
و قَد أَكَّدَ رَئِيس الحكومة السيد عزيز أخنوش أن محضر الاتفاق الموقع مَعَ النقابات التعليمية يفتح الباب أَمَامَ تطوير مهنة التَّعْلِيم و تحسين وضعية الأساتذة و أضاف، بفضل النقاش و الحِوَار الَّذِي بدا مُنْذُ سنة، توصلنا اليوم إِلَى نتيجة ستمكننا من الاشتغال بارتياح عَلَى مَدَى ثلاث او أربع سنوات المقبلة عَلَى الأَقَلِّ.
وصرح السيد يونس السكوري وَزِير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى و الشغل و الكفاءات، عقب توقيع محضر الاتفاق ان أكثر من 50 بالمائة من العاملين بالقطاع العام يشتغلون فِي مجال التَّعْلِيم و اضاف المتحدث أن هَذَا الاتفاق اجتماعي بالأساس حَيْتُ سَيَتِمُ فتح آفاق الترقي عبر الدرجة الممتازة الَّتِي تَهُمُّ أستاذة التَّعْلِيم الابتدائي والاعدادي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici MELti

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *