أبرز ما جاء في المرسوم المتعلق بدروس الدعم التربوي لفائدة التلاميذ

أبرز مَا جاء فِي المَرْسُوم المتعلق بدروس الدعم التربوي لِفَائِدَةِ التلاميذالثلاثاء 14 سبتمبر 2021

دخل المَرْسُوم رقم 2.20.472 بِشَأْنِ دروس الدعم التربوي حيز التنفيذ، وَذَلِكَ بعد صدوره بالجريدة الرسمية عدد 7019 لشهر شتنبر الجاري بهدف “تمكين التلميذات والتلاميذ اللَّذِينَ لَا يتحكمون فِي المستلزمات الدراسية الأساسية لمتابعة دراستهم فِي المُسْتَوَى اللَّذِينَ هم فِيهِ”.
دروس مجانية
وحدد المَرْسُوم الكيفية والوسائل الَّتِي سَيَتِمُ بِهَا تَقْدِيم دروس الدعم التربوي بصفة مجانية، بِمُؤَسَّسَاتِ التربية وَالتَعْلِيم المدرسي العمومي، وَالَّذِي خول مقتضاه لجمعيات المجتمع المدني العاملة فِي مجال التربية وَالتَعْلِيم، المساهمة فِي تَقْدِيم دروس الدعم التربوي وفق شروط وكيفيات تحدد بموجب اتفاقية شراكة.
وحدد هَذَا المَرْسُوم، المتكون من ثماني مواد، شروط وكيفيات تنظيم دروس الدعم التربوي والفئة المستهدفة، أَنَّهَا تقدم لِفَائِدَةِ “التلميذات والتلاميذ اللَّذِينَ لَا يتحكمون فِي المستلزمات الدراسية الأساسية لمتابعة دراستهم فِي المُسْتَوَى اللَّذِينَ هم فِيهِ، وَلَا يستطيعون مسايرة إيقاع التعلم فِي بَعْضِ أَوْ جل المواد الدراسية”. وَهِيَ المنصوص عَلَيْهَا فِي المادة 3 مِنْهُ.
ويروم المَرْسُوم “تعزيز وتحسين معارفهم الأساسية وكفاياتهم اللازمة، بِمَا يضمن مواصلة تمدرسهم إِلَى غاية نهاية سلك التَّعْلِيم الإلزامي”.
من المستهدف وأية مواد معنية؟
وينص المَرْسُوم عَلَى “تَقْدِيم دروس الدعم التربوي مجانا للتلميذات والتلاميذ خارج جداول الحصص الرسمية فِي أقسام وحجرات مؤسسات التربية وَالتَعْلِيم العمومي، وَفِي قاعات مخصصة للتلميذات والتلاميذ فِي وضعية إعاقة، وعند الاقتضاء بإحدى المؤسسات الأقرب من المؤسسة الَّتِي يتابعون بِهَا دراستهم”.
ويوضح المَرْسُوم أَنَّهُ يمكن، عِنْدَ الاقتضاء، تَقْدِيم دروس الدعم التربوي بِكُلِّ الوسائل المتاحة طبقا للنصوص التشريعية والتَّنْظِيمِية.
وَيُشِيرُ المَرْسُوم، فِي مادته الثَّـالِثَة، أن دروس الدعم التربوي بِالتَّعْلِيمِ الابتدائي وَالتَعْلِيم الإعدادي تقدم فِي مواد اللغة العربية واللغة الأمازيغية واللغة الفرنسية والرياضيات والعلوم. فِي حين يحدد السقف الزمني الأسبوعي لساعات الدعم التربوي فِي ساعتين لِكُلِّ مادة دراسية عَلَى حدة من المواد الأساسية”.
مديرو المؤسسات مشرفون
وَأَشَارَ المَرْسُوم إِلَى أَنَّ مديري مؤسسات التربية وَالتَعْلِيم العمومي، يتولون الإشراف عَلَى تدبير جميع العمليات المرتبطة بدروس الدعم التربوي دَاخِل المؤسسة الَّتِي يشرفون عَلَيْهَا، وفق برنامج محدد من لدن الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين المعنية، وَذَلِكَ بِتَنْسِيقٍ مَعَ المفتش التربوي المختص، وَبعْدَ استطلاع رأي مجالس المؤسسة المختصة”، مضيفا أَنَّهُ يجري إعداد البرنامج وتنفيذه بكيفية تدريجية ومتوازنة، تأخذ بعين الاعتبار مبادئ المساواة والإنصاف وتكافؤ الفرص”.
وَأَكَّدَ المَرْسُوم أن أطر هيئة التدريس بِمُؤَسَّسَاتِ التربية وَالتَعْلِيم العمومي، تلتزم حَسَبَ كل مادة دراسية، بتقديم دروس الدعم التربوي، عِنْدَ تكليفهم بِذَلِكَ، مقابل الاستفادة من تعويض مادي عَنْ حصص العمل الإضافية، أَوْ فِي إِطَارِ استكمال حصص التدريس النظامية.
فِي حين، يتولى مدير المؤسسة التعليمية المعنية، فِي بداية كل سنة دراسية تحديد حاجيات التلميذات والتلاميذ من دروس الدعم التربوي فِي حدود الاعتمادات المرصودة لِهَذَا الغرض ضمن ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين المعنية.
ويمكن الاستفادة من التعويض عَنْ تَقْدِيم دروس الدعم التربوي، حَسَبَ المَرْسُوم، إِذَا كَانَ العمل المخول من أجله التعويض قَد تمَّ القيام بِهِ بالفعل، وأنجز الأستاذ قبل ذَلِكَ مُدَّة التدريس الأسبوعية المحددة لأطر هيئة التدريس طبقا للمقتضيات التنظيمية، سَوَاء كَانَ ذَلِكَ دَاخِل المؤسسة التعليمية المعين بِهَا أَوْ بِمُؤَسَّسَةِ تعليمية عمومية أُخْرَى.
الجمعيات تساهم مجانا
أَمَّا جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التربوي “جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ”، فيمكنها الإسهام مجانا فِي تَقْدِيم دروس الدعم التربوي بِمُؤَسَّسَاتِ التربية وَالتَعْلِيم العمومي، وفق شروط وكيفيات تحدد بموجب اتفاقيات للشراكة، يوضح المَرْسُوم.
وَشَدَّدَ عَلَى كون مؤسسات التربية وَالتَعْلِيم العمومي، الَّتِي تتولى تَقْدِيم دروس الدعم التربوي، تخضع للمراقبة التربوية والإدارية.
وختم المَرْسُوم بالتنصيص عَلَى اسناد تنفيذه إِلَى وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى